5 أسرار لنجاح العلاقة بينك وبينه .. وصفة خاصة "للمبسوطين بس"

على الرغم من أن قصص الحب الخيالية في أفلام ديزني تبدو مستحيلة الحدوث في الواقع، إلا أن ما يمكن أن يحدث بين شريكين سعداء هو ما يحطم هذا المستحيل ويثبت نظرية النهاية لكل قصص الحب السعيدة دائماً عند أبطال عالم الخيال، هل سألت نفسك يوماً ما الذي جعل سندريلا سعيدة للأبد مع الأمير، أو ما دفع بسنوايت بإعطاء ثقتها المطلقة للأمير الذي لم تراه سوى يقبلها نائمة، أو لماذا لم تطلب سنوايت فترة خطوبة كافية بالأمير الذي أنقذها في نهاية الخطة الشريرة لزوجة والدها، ما هي الأسباب التي دفعت هذه القصص للنجاح، هل هو الحب الأعمى، أم التفاهم، أم خفة الدم بين الطرفين، أم العقل، أم جميعها معاً، أم هو مجرد خيال لا يمت للواقع بصلة ؟ الحقيقة انه ليس خيالاً ، فكل ما عليك فعله لإنجاح علاقتك بالطرف الآخر، هو اتباع الخطوات التي يتبعها السعداء، وما يفعلونه يومياً لجعل حياتهم أفضل .

التواصل .. حتى لو مش فاضيين ..

لا تسمحى للخرس بالدخول بينكما، والجلوس بجانبكما على الاريكة في المنزل، ليضفى صمتاً دائماً على الحياة التي تفشل بالضرورة إذا دخلها الصمت، حاولي إجراء حوار يومي، والتواصل في الأمور اليومية، وان كان حواراً قصيراً، أهم ما في الأمر هو التواصل المستمر مهما زادت المشاغل.

تطوير الأهداف المشتركة بينهم ..

العلاقات الناجحة غالباً ما تنطوى على اهتمامات مشتركة ، ودائماً ما يسعى أطرافها لتطوير هذه الاهتمامات المشتركة معاً، كمشروع مشترك بينهما، مثل الاهتمام بالعمل أو السفر، القراءة حب الموسيقى الحفلات، وغيرها من الاهتمامات المشتركة التي يساعد تنميتها على الحفاظ على العلاقة المشتركة.

المساحة .. المساحة .. المساحة

مساحة حرة للطرفين بين الحين والآخر، هو السر الذي لا يعلن عنه الناجحون خوفاً من “نفسنة الآخرين”، وهو ما لا يفهمه الكثير من الناس، أن المساحة التي يمنحها الطرفين لبعضهما الآخر بين الوقت والآخر هي سر إبقاء العلاقة مشتعلة بينهما دائماً، وذلك للسماح للشوق بالدخول إلي جانب ان البقاء وحدك بعض الوقت يسمح لكى بإعادة التفكير في حياتك دائماً، وتصفية ذهنك للبداية من جديد.

لما نبقى مع بعض .. تبقى الموبايلات سايلنت

إغلاق الموبايلات، وفصل الانترنت عنها، سر أخر يقوم به الناجحون فقط في العلاقات الخاصة، الهواتف المحمولة التي لا تتوقف عن الرن المتواصل، والتي تحولت إلى لعنة في أيدي الجميع، هي السر في الملل، وعدم الاهتمام الذي يصيب الطرفين بعد فترة من الوقت.

الضحك مطلوب .. والقلش أحياناً ..

الضحك بين الطرفين، أداة لدفع العلاقة للأمام بسرعة الصاروخ، وهو ما أثبتته الدراسات العلمية التي أجريت على الأزواج ممن يمتلكون روح الدعابة، وغيرهم ممن لا يستخدمونها إطلاقاً، وما وجدوه أن من يلجئون للسخرية والضحك والفكاهة في أحاديثهم دائماً، غالباً ما يكونون أكثر سعادة من غيرهم.
Source: http://www.youm7.com

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .