ما لا تعرفه عن تطور "الملاية اللف".. من الرومان لشط إسكندرية وحتى اختفائها فى الثمانيات

قطعة سوداء من القماش تلف بإحكام على الجسد مهمتها هى إظهار مفاتن من ترتديه وليس إخفاؤها، قصة “الملاية اللف” التى كانت من أهم الأزياء التى اعتمدت عليها نساء مصر قديما، فى 7 نقاط نسرد كيف ظهرت وسبب اختفائها.اليوم السابع -7 -20151- عن بداية الظهور، يختلف خبراء الأزياء فى هذا الأمر، فيقال إن الستات فى الرومان هم أول من ارتدى “الملاية اللف”، وانتقلت مع الوقت إلى البحر المتوسط، ثم إلى مدينة الإسكندرية، ورواية أخرى تقول إن النساء قبل ثورة 52 بدأوا فى ارتدائها، وانتشرت بشكل كبير بعد ذلك.اليوم السابع -7 -20152- عن الملاية اللف قال عبد الرحمن الجبرتى، مؤرخ مصرى، إن مصر وتحديدا فى الدولة العثمانية كان بها محال لبيع الملايات اللف، من بينها “خان الملايات”. اليوم السابع -7 -20153- لم يتعامل الفتيات مع الملايات اللف على اعتبار أنها ظاهرة، إلا أنها أصبحت جزءا أساسيا من ملابسهن، فقد ظل “ستات” البلاد السواحلية، يرتدين الملاية اللف حتى نهاية الثمانينات، وعلى الرغم من انتشارها، إلا أن شكلها كان يتغير من محافظة إلى أخرى حسب العادات، فلم تكن المرأة فى قرى الدلتا ترتدى الملاية اللف بنفس ضيق وقصر البنات فى المحافظات الساحلية. اليوم السابع -7 -20154- كان شكل الملاية بالنسبة للفتيات يختلف كثيرا عن السيدات، القماش المطاطى اللامع مخصص للشابات، أما الملاية المصنوعة من القطن وغير اللامعة فهى من أجل السيدات. اليوم السابع -7 -20155- البرقع والخلخال أشياء ارتبطت بالملاية اللف، فكانت من الأشياء الرئيسية التى تعتمد عليها المرأة فى إطلالتها بالملاية، لكى يزداد شكلها أنوسة وجمالا. اليوم السابع -7 -20156- أما مع ثورة 52، بدأ شكل الملابس يتغير تدريجيا، وأصبح مختلفا تماما، لكى يتناسب مع طبيعة المرحلة، ومن هنا كانت بداية الاختفاء التدريجى للملايات اللف. اليوم السابع -7 -20157- على الرغم من أنها بدأت فى الاختفاء التدريجى منذ التاريخ السابق ذكره، إلا أنها ظلت لسنوات فى كثير من البلدان، وتحديدا فى الإسكندرية، حتى بداية التسعينات.
Source: http://www.youm7.com

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .