سلوى عثمان تعلق على مشهدها المبكي في «البرنس»: مبحبش أبقى صنايعية في أدائي

عمرو محمد
نشر فى : الإثنين 4 مايو 2020 – 4:50 ص | آخر تحديث : الإثنين 4 مايو 2020 – 4:52 ص

علقت الفنانة سلوى عثمان على مشهدها المؤثر في مسلسل “البرنس”، الذي أبكى الجماهير وتصدر مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين بعد عرضه.

وقالت عثمان، في مداخلة هاتفية مع برنامج “القاهرة الآن”، المذاع على فضائية “العربية الحدث”: “أنا معنديش غير الفيسبوك بس الناس حكتلي عن تريند المشهد، وناس كتيرة كلمتني تبارك لي”.

وذكرت: “أنا عملت المشهد من قلبي عشان الناس تنبسط منه، بس متوقعتش يبقى تريند والناس كلها تتكلم عنه، أنا فرحانة أوي”.

وأضافت: “الناس ادتني حقي وزيادة، ومبسوطة أوي بأراء الناس على تويتر وانستجرام حتى لو معنديش التطبيقات الأخرى بس الناس حكتلي ووروني”.

وحول كواليس تصوير المشهد، قالت: “المشهد صعب أوي، بس حاولت أجهز ليه جدًا، أخدت جنب وركزت وقعدت أفكر جوه نفسي إزاي أعمله لأني بطبيعتي مبعرفش قبل الدور أبقى في قعدة جماعية فيها ضحك وهزار”.

وتابعت: “الأم في الدور مصرية طيبة موجودة في بيوت كتيرة ومش مجرمة زي الباقيين في المسلسل، خاصة إن مشاعر الأم مضطربة ومتناقضة لأنها خايفة على أولادها، وفي نفس الوقت خايفة وغضبانة منهم، وقلبها يعتصر على المقتول، وهي أحاسيس مجمعة لو مكنتش هتطلع صح مش هتنفع عشان كده اجتهدت فيها لأني مبحبش أبقى صنايعية في أدائي، حاولت أترجم اللي جوايا”.

وأكدت أنها قدمت أدوارًا هامة خلال مواسم رمضان الدرامية في السنوات السابقة، والتي علقت في أذهان الجماهير منذ عام 2014 وحتى الآن بداية من “سجن النسا” ثم “أفراح القبة”، ومرورًا بـ”بين السرايات” و”رمضان كريم” و”الزيبق” ثم “أيوب”، وأعقبها “ولد الغلابة”، ثم “البرنس”، مشيرة أن هذه الادوار مثلت بداية جديدة لها ارتبطت بأذهان الجماهير بعد مسلسلات قديمة مثل “المال والبنون” وغيرها.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .