صلاح عبدالله لـ«الشروق»: شاركت بمسلسل «2 في الصندوق» لتناوله أحلام وطموحات البسطاء

حوار ــ سامى ميشيل:
نشر فى : الخميس 30 أبريل 2020 – 1:55 م | آخر تحديث : الخميس 30 أبريل 2020 – 1:55 م

نجاح نجوم مسرح مصر جاء بعد شقاء واجتهاد كبير.. وانتهينا من تصوير العمل قبل انتشار كورونا
أتابع ردود الفعل على وسائل التواصل وأتجاهل الآراء التى تحمل «فزلكة»
أردت أن أكون جزءا من «الاختيار» تقديرًا لشهداء الوطن الأبرار.. وأحببت العمل مع بيتر ميمى وأمير كرارة
أتحدث مع الورق كأنه كائن حى لأشعر بواقعيته وحالته الفنية المتخيلة
هو فنان قدير يقدم للمشاهدين كل ما هو مختلف وغير تقليدى، وتتعدد أساليبه الفنية بين الكوميدى، والتراجيدى، والدرامى، دون صعوبة فى ذلك وبكل سلاسة، وقد ارتبط ظهوره ودعمه دومًا بالأجيال الفنية الشبابية الموهوبة فى الساحة الفنية. ويشارك هذا العام بموسم دراما رمضان فى بطولة مسلسل « 2 فى الصندوق» بجانب الفنانين الشابين محمد أسامة، حمدى الميرغنى، كما انه يشارك كضيف شرف فى مسلسل «الاختيار» بناء على رغبته فى المشاركة فى هذا العمل الدرامى الوطنى. وقد «التقت» الشروق الفنان الكبير صلاح عبدالله للحديث معه عن العمل، وكواليسه الخاصة، وفى السطور التالية نستعرض نص الحوار.
* ما الذى حمسك للمشاركة فى مسلسل «2 فى الصندوق»؟
ــ فكرة المسلسل جيدة وأعجبتنى لأنها تتحدث عن أحلام وطموحات وأمانى الأشخاص البسطاء بشكل عام، وعلى سبيل المثال لا الحصر، نجد أشخاصا كثيرين يسعون لدخول المجال الفنى، ويعتقدون أنه أمرًا سهل، سواء الغناء أو التمثيل، أو غيرهما، ونرى ذلك بطريقة واضحة على وسائل التواصل الاجتماعى فى علاقة المتواصلين مع الفنانين، حيث نرى أن الجميع يريد أن يصبح ممثلا، ويكون ردى عليهم فى مثل هذه الحالة عن طريق سؤالهم «هل مثلتم من قبل فى المدرسة أو الجامعة أو الثقافة الجماهيرية مثلما فعل أغلب الممثلين»؟ ولكننى أكتشف أنهم لم يقوموا بكل ذلك، اعتقادًا منهم بأن المجال بسيط، وهذا أمرًا خاطئ بكل تأكيد، ومخالف لحقيقة الأمر، وهذا الجانب غير الواقعى يتحدث عنه المسلسل، بالطبع بجانب العديد من الجوانب الأخرى المختلفة بطبيعة الحال، وهذا ما حمسنى، بجانب طاقم العمل الذى أحبهم بشدة وتجمعنى بهم علاقة محبة قوية وكبيرة، والمخرج محمد مصطفى الذى أحبه، وهو فنان ومخرج محترم وموهوب فى عمله وما يقدمه على الساحة الفنية، وسنرى أحداثًا مختلفة خلال الحلقات القادمة من المسلسل.
* هل فيروس «الكورونا» أثر على تصوير المسلسل أم أن الأمور سارت بشكل جيد؟
ــ من حسن الحظ أننا انتهينا من تصوير المسلسل قبل انتشار فيروس «الكورونا» فى العالم، ومن ثم تعطيله للعديد من الأعمال الفنية، لذا لم نواجه أى صعوبات أثناء تصوير المسلسل وكانت الأمور تسير على نحو جيد.
* كيف ترى ردود الفعل على المسلسل عبر وسائل التواصل الاجتماعى؟
ــ أتابع ردود الفعل هذه الفترة بشكل جيد عادة، وأقوم بفرز الآراء التى أراها يوميًا مثلا، لأن هناك بعض الآراء تكون فيها حالة من «الفزلكة» والادعاء و«الأفورة»، وحينما أجدها هكذا لا أهتم بها نهائيًا، وهناك آراء أخرى صادقة وواعية مهما كانت مضادة أو تنتقد العمل الفنى بأى شكل من الأشكال، لكنها فى النهاية تستحق الاهتمام.
* حدثنا عن استعداداتك لشخصية «الدعكى» التى تقدمها ضمن أحداث المسلسل.
ــ أنا أقدم أعمالا فنية على الساحة سواء الدراما أو السينما أو المسرح منذ أربعين عامًا تقريبًا، وأتعامل بشكل احترافى مع الأعمال، وحينما تأتينى النصوص أو الأعمال للموافقة عليها أو رفضها، أقوم بوضعها على «الأيباد» الخاص بى وأقرأها بتمعن ودقة شديدة، ومن ثم أتحدث مع الورق كأنه كائن حى، أو إنسان مثلا لأشعر بواقعيته وحالته الفنية المتخيلة، وأهميته بشكل عام، وأقيمه بطريقة ما، وهذه العملية تستغرق يوم أو يومين بالكثير عادة، ولا تأخذ وقتا أكثر من ذلك، وعندما أنتهى من هذه العملية أتواصل مع المؤلف، والمخرج، لمعرفة التفاصيل والجوانب المهمة والمختلفة فى الشخصية والمسلسل أو الفيلم، وبعدها أتواصل مع مصمم الملابس لمعرفة التفاصيل الشكلية للشخصية التى سأقدمها خلال أحداث العمل الفنى، وتأتى المرحلة الأخيرة وهى تحديد مواعيد التصوير للبدء فى كل شىء.
* كيف ترى الجيل الجديد من الشباب الممثلين مثل «محمد أسامة وحمدى الميرغنى»؟
ــ الخلاصة تقول أن جميع الظروف اجتمعت وقالت أن هؤلاء الشباب لابد وأن يكونوا نجومًا، ويعتقد الكثير من الناس أو الجمهور أو حتى الفنانين أن شباب مسرح مصر، شاركوا فى العروض المسرحية التى كانت تقدم على الشاشة بشكل مستمر ويومى أولا فى بداية طريقهم الفنى، ثم أصبحوا نجوم بكل سهولة أو من لا شىء، ولكن هذا خاطئ تمامًا، ولا يمت للواقع بأى صلة نهائيًا، لأننى حينما اقتربت من هؤلاء الشباب، وشاركت معهم فى العديد من الأعمال الفنية خلال الأعوام السابقة، وهذا العام أيضًا، عرفت أنهم كى يصلوا لهذه الحالة من النجومية، تعبوا كثيرًا فى مجال وعروض الهواة البسيطة، واشتغلوا على أنفسهم لوقت طويل، ومثلوا فى المدارس التى كانوا يدرسون فيها، وفى الأحياء المصرية المختلفة، والثقافة الجماهيرية، وأشياء أخرى، بجانب أنهم ذهبوا إلى «مركز الإبداع» فى دار الأوبرا المصرية، وتدربوا على التمثيل على يد المخرج خالد جلال، وقد أبرز مركز الإبداع العديد من النجوم على الساحة خلال هذه الفترة، والفترات الماضية. ومن مركز الإبداع ذهبوا إلى مسرح مصر وعملوا مع الفنان أشرف عبدالباقى. وما نقلهم فى منطقة أخرى هو أن العروض التى كانت تقدم فى «مسرح مصر» لاقت إقبالا جماهيريا كبيرا جدًا، وكان الجمهور يستمتع بالضحك حينما يحضر هذه العروض المسرحية الكثيرة، ونجح هؤلاء الشباب فى تحقيق المعادلة الصعبة، خاصة لدى الأجيال الجديدة الناشئة التى لم تكن تعرف شيئا عن المسرح قط، وليست الكبيرة فقط، وعرض المسرحيات على قناتى «الحياة» فى البداية، ومن ثم العرض على قناة «MBC مصر» ساعد فى ظهور هؤلاء الشباب لدى الجميع من فئات الناس، وهذه الظروف خدمتهم بشكل كبير، وهناك مواهب كثيرة أخرى لم تأخذ فرصتها حتى الآن، ومن الممكن أن لا تأخذ أبدًا، وهذه سنة الحياة، وطبيعة العمل فى المجال الفنى.
* حدثنا عن مشاركتك فى مسلسل «الاختيار» كضيف شرف.
ــ مخرج العمل بيتر ميمى، أحبه بشدة، وأيضًا صديقى الفنان أمير كرارة، وحينما علمت أنهم يقومون بالإعداد والتجهيز لحلقات المسلسل، أخبرتهم بأننى أريد المشاركة فى العمل، وهذه المرة الأولى فى حياتى خلال مشوارى الفنى الطويل التى أطلب فيها من مخرج المشاركة فى عمل سيقدمه مستقبلا، وفى نفس الوقت وجدت بيتر ميمى يريدنى أن أشارك معهم فى العمل، والرغبة كانت متبادلة بين الطرفين، وحينها وافقت على الظهور معهم بالمسلسل حتى دون أن أعرف مساحة دورى، أو أى تفاصيل عما سأقدمه للمشاهدين، ولكننى كنت سعيدًا جدًا، وبعدها قابلت المخرج بيتر ميمى، وسألته عن الدور، فقال لى أن مساحة الشخصية ستكون خمسة مشاهد خلال أحداث العمل، ثم تحدث معى عن تفاصيل الدور بشكل دقيق، وبعدما انتهى أعجبتنى الشخصية بشدة، ووافقت. وحبى ورغبتى الكبيرة فى المشاركة بالعمل جاءت نتيجة حبى واحترامى وتقديرى الكبير للشهيد الراحل أحمد المنسى بطل أحداث المسلسل، وحبى لكل شهداء الوطن من الجيش والشرطة، وكل من استشهد بسبب عمليات الإرهاب الأعمى الذى لا يفرق بين أحد، ويدمر كل شىء بلا وعى.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .