بهجة رمضان فى صوت «طلب» و«عبدالقادر» و«فوزى» و«الثلاثى»

إعداد ــ أمجد مصطفى:
نشر فى : الثلاثاء 28 أبريل 2020 – 10:00 م | آخر تحديث : الثلاثاء 28 أبريل 2020 – 10:00 م

«رمضان» هو الشهر المفضل لاهل الأرض والسماء، وهو شهر العبادة للمسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها، يحظى باهتمام بالغ من كل المسلمين، لدرجة انهم يستعدون له من العام للعام، وقبل قدومه بشهر تجد شوارع الدولة العربية خاصة مصر، تتزين بالانوار والفوانيس، واوراق الزينة، ولا يخلو حى مصرى راقٍ أو شعبى، إلا وتجده فى حالة من البهجة، تلك الحالة ترجمها العديد من نجوم الموسيقى والغناء، الى اعمال فنية رائعة، نتغنى بها كلما حل هل هلال رمضان علينا، وكلما حلت روائحه الجميلة. عشرات من كبار المطربين غنوا لهذا الشهر الفضيل، لدرجة ان البيوت المصرية والمحال التجارية تتسابق من اجل اذاعة هذه الاغانى عبر مكبرات الصوت للاحتفال بقدومه.
الملاحظة الاهم بين اغانى رمضان ان 90% من الاغانى التى نرددها كل عام، اصبحت من التراث المصرى، وهى لمطربين كبار رحلوا عن عالمنا، واما الاغانى الجديدة او الحديثة فهى لم تحقق النجاح الذى كان ينتظره الكثيرون، وبالتالى اصبح لزاما علينا كلما جاء رمضان ان نعود للماضى الجميل لكى نعيش الذكريات مع تلك الاعمال الخالدة.
** يظل صوت المطرب الكبير محمد عبدالمطلب 1910ــ 1980 هو صاحب اشهر اغنية رمضانية على الاطلاق، رمضان جانا، وهى الاكثر رواجا بين كل الاغانى، والأغنية الرسمية لرمضان بين جموع المصريين، والعرب ويعود عمرها إلى ما يقرب من 70 عاما، وهى من انتاج الاذاعة المصرية، وكان من المقرر ان يغنيها احمد عبدالقادر صاحب اغنية وحوى يا وحوى، لكنه تنازل عنها لعبدالمطلب الذى كان يمر وقتها بضائقة مالية وحصل وقتها على اجر 6 جنيهات ساهم فى خروجه من تلك الازمة، والأغنية كلمات حسين طنطاوى وألحان محمود الشريف. وكان لصوت عبدالمطلب ذى الخصوصية الشديدة، دور كبير فى انتشارها، لأنه صوت قريب من القلب شعبى صميم.
** أغنية «وحوى يا وحوى» للمطرب أحمد عبدالقادر المولود 1916ــ 1984، وهو أيضا ملحن الأغنية التى يعود عمرها إلى 83 عاما حيث قدمت لأول مرة عام 1937 ومؤلف كلمات الأغنية هو محمد حلمى المانسترلى الذى كان يعمل بوزارة المعارف، وكتب المانسترلى العديد من الأغانى والمونولوجات الشعبية، ولاحقا أعاد صياغة كلماتها الشاعر فتحى قورة ووضع أحمد صبرى لحنا جديدا لها وتغنت بها هيام يونس فى فيلم قلبى على ولدى سنة 1953، أغنية «وحوى يا وحوى»، إن البعض يرجع كلمات هذه الأغنية إلى التراث نظرا لأن كلمة «إيوحا» مأخوذة من «أيوح» وهو اسم القمر عند قدماء المصريين، والبعض يرجع كلمات هذه الأغنية إلى العصر الفاطمى معتمدًا على أن الكلمات الأصلية للأغنية يقول مطلعها: أحوى.. أحوى.. إياها.. بنت السلطان.. إياها.. لابسة القفطان.. إياها.
أما كلمات أغنية «وحوى.. يا وحوى» التى غناها أحمد عبدالقادر فتقول: وحوى.. يا وحوى.. إياحا.. وحوينا الدار.. جيت يا رمضان.. وحوى.. يا وحوى.. طول ما نشوفك.. قلبنا فرحان.. يالله الغفار.. يكتر خيرك.. أشكال وألوان.. يالله الغفار.. بكرة فى عيدك.. نلبس فستان.. يالله الغفار.. رحت يا شعبان.. إياحا.. جيت يا رمضان.. إياحا.. وحوى.. يا وحوى.. إياحا.. هاتى فانوسك يا أختى يا إحسان.. يالله الغفار
آه يا فانوسك.. فى ليالى رمضان.. يالله الغفار.. ماما تبوسك.. وبابا كمان.. وحوى يا وحوى».
** «هاتوا الفوانيس يا ولاد.. هنزف عريس يا ولاد.. هيكون فرحه 30 ليلة»، تلك الكلمات التى كتبها عبدالعزيز سلام، لحنها وغناها المطرب الكبير محمد فوزى لرمضان مع الاطفال وهى اول أغنية تنتجها الاذاعة لشهر الصوم حيث جمع الاطفال حوله ورددوا خلفه، ما يقوله، لتصبح شهادة ميلاد لأول أغنية يتم تقديمها فى الإذاعة المصرية خلال شهر رمضان الكريم. حيث افتتح بها فوزى أول رمضان فى الإذاعة عام 1934، وكان يتم تكرار إذاعتها، خاصة أنها تعتبر أول أغنية من أغانى رمضان يقدمها مطرب شهير وهو الفنان محمد فوزى، الذى أضفى بصوته على اللحن والكلمات بهجة لا حدود لها كما هو معروف عنه فى اغلب اعماله، وجعل الأغنية ضمن الاغانى الرمضانية التى يتغنى بها الجميع.
** حالو يا حالو كلمات الأغنية من التراث المصرى، تظل عالقة فى أذهان جميع الأجيال على مر العصور، «حالو يا حالو رمضان كريم يا حالو.. حل الكيس وادينا بقشيش لا نروح منجيش يا حالو»، واول من غنتها الفنانة الكبيرة صباح، وكلمات الشاعر محمد حلاوة وألحان محمد الموجى.
«حالو يا حالو رمضان كريم يا حالو» يعود أصلها لمنتصف القرن الرابع الهجرى فحين خرج جوهر الصقلى فى موكب من «بين القصرين» ليستقبل المعز على مشارف القاهرة فى 7 رمضان 362هـ، وكان الموكب يضم العديد من الأطفال الذين أخذوا يرددون «حالو يا حالو» للترحيب بالمعز كما ارتبط دخول المعز مصر بالعديد من الطقوس الرمضانية الأخرى أيضا وأشهرها فانوس رمضان، حين خرج المصريون للترحيب بالمعز الذى وصل ليلا، كانوا يحملون المشاعل والفوانيس الملونة والمزينة لإضاءة الطريق له، وظلت الفوانيس تضىء شوارع القاهرة حتى آخر شهر رمضان، لتصبح بعد ذلك تقليدا رمضانيا خالدا.

** مرحب شهر الصوم بعد انتظارنا و شوقنا إليك.. جيت يارمضان
محلاهم فيك بعد ما نفطر.. شمع منور
ماسكين فوانيس دا فانوس احمر وفانوس أصفر
يرقصوا ويغنوا يا رمضان.. فرحوا واتهنوا يا رمضان.
بعد انتظارنا وشوقنا إليك جيت يا رمضان
مرحب شهر الصوم مرحب.. لياليك عادت فى أمان
بعد انتظارنا وشوقنا إليك.. جيت يا رمضان

تلك الاغنية من الأغانى الرمضانية الشهيرة جدا للمطرب عبدالعزيز محمود، كلمات محمد على أحمد، ولحنها عبدالعزيز محمود وهى انتاج 1966.
** للمطرب عبده السروجى ــ أغنية «أهلا أهلا يا رمضان» والتى كتبها الشيخ محمد الفيومى، أحد مشايخ الأزهر وقدم الابتهالات والتواشيح ولحن هذه الأغنية محمد قاسم، ملحن أغنية «غريب الدار» أيضا وتعد أغنية أهلا أهلا يا رمضان من اكثر الاغانى تداولا بين الأغنيات الرمضانية.
أغنية «أهو جه يا ولاد»، أحد الأعمال المتميزة التى غناها الثلاثى المرح، أصحاب خفة الدم الطبيعية والموهبة المتميزة التى تركت أثرًا كبيرًا فى الحقل الفنى، رغم قلة أعمالهم الفنية، واستكمالا لسلسلة «كواليس أغنية» نتحدث اليوم عن أغنية «أهو جه يا ولاد».
** «أهو جه يا ولاد، أهوه جه يا ولاد، هيصوا يا ولاد.. أهوه جه يا ولاد زقططوا يا ولاد.. فى كل عام ويانا معاد وعمره مابيخلفش معاد.. أهو جه يا ولاد أهوه جه يا ولاد.. أهوه جه يا ولاد جبت لنا معاك الخير كله من الصبح نقوم ونحضرله من قمر الدين وبلح على تين.. والمغرب للمدفع واقفين.. قالوا فين وحوى يا وحوى إياحا و كمان وحوى إياحا.. أهوه جه يا ولاد أهوه جه يا ولاد.. جبنا الفوانيس أحمر وأخضر بعد ما نفطر راح نتحضر.. نملا جيوبنا بندق وزبيب ونهادى بيهم كل حبيب».
الأغنية كلمات نبيلة قنديل، ألحان على إسماعيل، غناء الثلاثى المرح، «سهام توفيق وصفاء لطفى وسناء البارونى»، شقيقة الفنانة سهير البارونى وتقاضوا عنها وقتها 140 جنيهًا، وقام بتلحينها الموسيقار على اسماعيل مقابل 20 جنيهًا، وتم غناؤها وهى انتاج الاذاعة المصرية عام 1959.
ولم تكن هذه هى الأغنية الوحيدة للثلاثى المرح عن رمضان وإنما كان لهن أغان رمضانية شهيرة أخرى منها أغنية «وحوى ياوحوي» فى صياغة جديدة مختلفة عن اللحن المعروف لأحمد عبدالقادر، وأولى أغانى رمضان، وللثلاثى المرح أيضا أغنية «سبحة رمضان» والتى يقول مطلعها: «سبحة رمضان لولى ومرجان، بتلاتة وتلاتين حباية» وهى من ألحان على اسماعيل أيضا وكتب كلماتها الشاعر حسين طنطاوى، وهو صاحب رصيد كبير بمذاق خاص من الأغانى والبرامج الإذاعية منها «الأدباتى» و«الشعر الفكاهى» و«على الربابة» وفوازير «افتح ياسمسم» وهو أيضا مؤلف أشهر أغنية رمضانية «رمضان جانا» لمحمد عبدالمطلب كما قدم «السمسية» التى ظل سيد الملاح يتغنى بها فى رمضان من كل عام لأكثر من عشرين عاما‏ً، كما كتب العديد من التمثيليات والبرامج الإذاعية، منها «جزيرة الدهب» و«حكايات عم حسين» و«متفرجون» و«غنوة وحدوتة» وألف فوازير رمضان لإذاعة الشعب باسم «شيل الغطا.. ياعم عطا».
ومن الأغانى الرمضانية الأخرى للثلاثى المرح «افرحوا يا بنات» و«هيصوا يا ولاد» و«هل هلال الصوم».
** أغنية «خيرات رمضان» لاسماعيل ياسين، كلمات مصطفى عبده، وألحان عزت الجاهلى، كما قدم اسماعيل ياسين أغنية أخرى لرمضان وهى أغنية المسحراتى، التى صورها مع مجموعة من الأطفال، وكان من بينهم آنذاك الفنان هانى شاكر.
وللمطرب محمد قنديل أغنية شهيرة عن الشهر الكريم وهى أغنية «والله بعودة يا رمضان» كلمات عبدالوهاب محمد، ألحان جمال سلامة وكذلك أغنية شهر الخيرات.
** فريد الأطرش ايضا غنى لرمضان «هلت ليالى» كلمات بيرم التونسى رغم أنه لم يرد ذكر رمضان فيها صراحة أو ضمنا وإنما كانت عن ليال مباركة وما أكثرها فى مواسم المسلمين.
** هناك أغنية للمطربة الكبيرة نجاة وهى «كريم يا شهر الصيام» وهى ألحان أحمد عبدالقادر.
** هناك اغنية ارتبطت بالاجواء الرمضانية وهى دويتو بين صباح وفؤاد المهندس «الراجل ده هيجننى..طير مفاتيح عقلى منى هيجننى.. ييجى رمضان وخناقه يزيد.. عايز طباخة سكة حديد..
الأغنية كتبها حسين السيد ولحنها محمد الموجى وهى تتضمن نقدا اجتماعيا وموضوعيا للسلوكيات الرمضانية فى مأدبة رمضان الزوجة تشكو طلبات زوجها الكثيرة على مائدة الإفطار وهو يظن بسبب جوعه وصيامه أنه سيأكل كل ما طلبه من زوجته لكنه فى نهاية الأمر ينتهى به الأمر عند أكله طبق الفول ويترك كل ما تم إعداده من طعام شدد على زوجته فى طلبه فيجعلها على مشارف الجنون والأغنية قوامها الأداء التمثيلى الأشبه بالدراما الغنائية كما أنها تجسد أجواء البيت المصرى الذى يحتفى بالطعام فى شهر الصيام.
** «يا بركة رمضان خليكى فى الدار.. يا بركة رمضان أملى دارنا عمار»، كلمات كتبها محمد الشهاوى، غناها المطرب الكبير محمد رشدى، أحد رواد الغناء الشعبى فى مصر والوطن العربى.
** المطرب محمد منير له تجربة مع اغانى رمضان كان ابرزها «رمضان جنة»..وحوى يا وحوى مرحب رمضان.. رمضان جنة جت من الرحمن.. شمعة بتكبر إيوحه.. فى فانوس أخضر.. إيوحه» وهى كلمات نبيل خلف وألحان وليد سعد. وهى استخدام لجملة وحوى يا وحوى التى استدعاها مؤلف الاغنية من التراث، ولا ننسى ان منير له اغنية ارتبطت بالاطفال خلال رمضان وهى تتر مسلسل «بكار»، والتى اصبحت من الاعمال المرتبطة بالشهر الكريم.
** اما أشهر اغانى وداع الشهر الفضيل «والله لسه بدرى» لشريفة فاضل.
** هناك الكثير من الأغانى الرمضانية الأخرى ونذكر منها «باب الغفران» للفنانة ليلى مراد و«بشراك يا صايم» لمحمد فوزى و«فرحة رمضان» لشهر زاد و«عمك رمضان» للمجموعة و«رمضان» لشافية أحمد و«رمضان» لعباس البليدى و«ياولاد حارتنا اتلموا» و««شوفوا رمضان» لهدى سلطان و«كلك معانى يا شهر الصيام« لفايزة أحمد ولها أيضا «الشهر الكريم» و«كريم يا شهر الصيام» لنجاة و«مدنة جامعنا» لشادية و«الليالى الحلوة» لوردة و«رمضان له فرحة» لمحمد رشدى وله أيضا «يا بركة رمضان» ولفاطمة على أغنية «والله زمان يا رمضان» و«أهلا رمضان» لمحمد فوزى و«اصحى يا نايم» لكارم محمود و«فرحة رمضان» لسعاد محمد و«شهر الكرم» لأحمد سامى و«هل هلالك» لعايدة الشاعر و«ليالى رمضان» لمحمد العزبى و«رمضان كريم» لكمال حسنى و«هل هلالك» لسيد اسماعيل و«أفراح رمضان» لهدى زايد وأيضا «رمضان يا رمضان» لعفاف راضى و«الله على أجمل شهر» لنادية مصطفى ولها أيضا «يا كريم يا شهر الصوم» و«الشمعة والفانوس» لشيرين وجدى، و«يا مرحبا بك» لإيمان الطوخى و«رمضان فى مصر» لمحمد ثروت و«يا ضيف عزيز» لرياض الهمشرى و«أغلى الشهور يا رمضان» لسوزان عطية،
ومن الأغانى الرمضانية الأحدث إحدى أغانى مسلسل «رمضان كريم» وهى تحمل اسم المسلسل وكتب كلماتها إسلام خليل ولحنها هانى فاروق. وحققت نجاحا كبيرا خلال السنوات الخمس الاخيرة.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .