كورونا يكبد صناعة السينما والترفية العالمية خسائر فادحة

هاجر أبوبكر
نشر فى : السبت 7 مارس 2020 – 1:05 م | آخر تحديث : السبت 7 مارس 2020 – 1:05 م

كان لتفشي فيروس كورونا (Covid-19) الذي بدأ في الصين في ديسمبر 2019، آثار واسعة في كافة القطاعات كالصحة والأعمال والسفر وغيرها، وعلى الرغم من أن الآثار السلبية للفيروس على صناعة السينما والترفيه قد تبدو ضعيفة مقارنة بالتهديد الواضح الذي يهدد به الفيروس حياة الإنسان، فإنها ستصيب الأشخاص القائمون على إنتاج وتوزيع الموسيقى وإنتاج الأفلام وغيرهم في جميع أنحاء العالم.

السينما الصينية
كانت أول من تأثر بتفشي الفيروس، حيث أغلقت دور السينما وأكثر من 70 ألف مسرح في جميع أنحاء البلاد.

كما تأخرت الإصدارات الرئيسية للأفلام التي كان من المفترض عرضها مع بداية السنة القمرية الجديدة، وبلغ حجم خسائر السينما الصينية وحدها حوالي “مليار دولار”، ولكن مع مرور الوقت بدأت هوليوود تشعر بالتأثيرات أيضًا، الأمر الذي هدد صناعات السينما والترفيه العالمية، وفقاً لموقع (Vox).

خسائر هوليوود
وتكمن عواقب الفيروس على صناعة السينما في انخفاض حضور المهرجانات السينمائية، وتأخر أو إلغاء الحفلات، وتعطل تصوير الأفلام في الموقع، ومن المرجح أن تكون هناك تداعيات مالية على الاستوديوهات والمخرجين ومالكي المسرح ودور السينما وأكثر من ذلك لعدة أشهر أو حتى سنوات.

ووفقاً لموقع (هوليوود ريبورتر)، قد يصل حجم خسائر صناعة السينما إلى 5 مليارات دولار وسط تفشي فيروس كورونا عالمياً، ومن المرجح أن يزداد الرقم إذا استمر الفيروس في الانتشار، في الآن أصاب فيروس كورونا أكثر من 90 ألف شخص وقتل 3000 في مختلف دول العالم.

-السينما وكورونا
وفي الشهرين الماضيين، تطورت الأوضاع وتأثرت عدة أفلام بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا، وأولها كان فيلم جيمس بوند “لا وقت للموت” حيث تغير تاريخ إصداره في جميع أنحاء العالم من شهر إبريل إلى نوفمبر.

كما أعلنت عدة شركات سينمائية عن الانسحاب من مهرجان ساوثويست في أوستن بتكساس الذي كان من المقرر أن يبدأ في 13 مارس، كشركة نتفليكس وأمازون وآبل و وارنر ميديا، وفقاً لموقع (Vox).

وفي 4 فبراير، تأجيل عرض فيلم “Mulan” النسخة الحية في الصين وفقاً لما قال الرئيس التنفيذي لشركة ديزني بوب إيجر لـ”CNBC”، إلى أجل غير مسمى بعد أن كان من المفترض ن يعرض في جميع انحاء العالم في 27 مارس.

في 26 فبراير مع وصول الفيروس إلى إيطاليا، تم إيقاف تصوير فيلم (mission impossible) بطولة توم كروز في مدينة البندقية، حيث أعلنت شركة Paramount Pictures السينمائية أن الجزء السابع في الفيلم أوقف تصوير لمدة ثلاثة أسابيع.

مهرجان “كان” السينمائي
كما أصدر مهرجان كان السينمائي بياناً حول احتمالية إلغائه بعد أن أعلن عمدة مدينة نيس بفرنسا عن أوا حالة إصابة بفيروس الكورونا، حيث من المقرر أن يقام المهرجان في 12 إلى 23 مايو.

وقال المتحدث باسم المهرجان لموقع ( Variety) يوم 28 فبراير، “لا يزال من السابق لأوانه التعبير عن الافتراضات حول حدث مقرر قيامه خلال شهرين ونصف”.

وتابع: “في الوقت المناسب واعتمادًا على الأحداث، سيتخذ مهرجان كان بطبيعة الحال جميع التدابير اللازمة، بهدف ضمان حماية جميع الحاضرين والحفاظ على صحتهم، تحت مسؤولية السلطات العامة”.

ديزني لاند
لم تكن صناعة السينما هي المتضرر الوحيد من الوباء، بل حتى صناعة الترفيه فقد تم إغلاق منتزه ديزني لاند في مدينة شنجهاي بالصين بسبب فيروس الكورونا في 25 يناير الماضي.

وتعد المدينة مصدر رئيسي للإيرادات بالشركة حيث وصل عدد زوارها عام 2018 إلى 11 مليون شخص، 50% منهم من خارج المدينة، وتقدر عائداتها بمليار و50 مليون دولار،وفي اليوم التالي تم إغلاق المنتزه الثاني لديزني لاند بهونج كونج، وفقاً لموقع (Vox).

-كورونا والكيبوب
تأثرت كذلك صناعة الموسيقى حيث ألغت فرقة (BTS) الكورية سلسلة حفلاتها التي كانت ستقام في شهر أبريل في استاد سيول الأوليمبي، وقالت إدارة الفرقة إن القرار اتخذ بسبب استحالة التنبؤ بحجم تفشي المرض في كوريا الجنوبية في أبريل المقبل.

وأشارت إلى صحة وسلامة الموسيقيين أنفسهم والعمال والمختصين، وكان من المفترض أن يحضر الحفل الغنائي حوالي 200 ألف شخص.

وتأثر قطاع الترفيه الكوري بأكمله بسبب تفشي المرض حيث قامت بعض الفرق الكورية الأخرى من بينها GOT7 و WINNER و Sechs Kies و G) I-DLE) وغيرها بإلغاء مواعيد رحلاتهم المجدولة.

كما ذكر موقع (Varity) أن إيرادات شباك التذاكر في كوريا الجنوبية انخفضت بنسبة 30 إلى 40 % في يناير 2020 مقارنة بالسنوات السابقة.

-مسارح ايطاليا
وفي قطاع الثقافة أغلقت ايطاليا بعد تفشي الفيروس فيها نصف مسارحها، والتى يقع معظمها في المنطقة الشمالية الغنية من البلاد، الأمر الذي أدى إلى انخفاض الإيرادات بنسبة 44% في عطلة نهاية الأسبوع الأول من عمليات الإغلاق وحدها.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، انخفض إجمالي الأرقام بنسبة 76% مقارنة بالعام الماضي، وتعد ايطاليا أكبر موقع لتفشي الفيروس في أوروبا، وفقاً لصحيفة “يلي ميل” البريطانية.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .