من هو تيري جيليام الذي أعلن مهرجان القاهرة السينمائي تكريمه؟

نجلاء سليمان
نشر فى : الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 – 8:36 م | آخر تحديث : الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 – 8:36 م

أعلنت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، تكريم المخرج والممثل وكاتب السيناريو البريطاني تيري جيليام، بجائزة فاتن حمامة التقديرية عن مجمل أعماله، وذلك تقديرًا لمسيرته المهنية الممتدة لأكثر من أربعة عقود.

جيليام البالغ من العمر 78 عامًا، بدأ حياته أمريكيًا، حيث ولد عام 1940 بولاية مينيسوتا، وبعد ذلك بحوالي 12 عامًا انتقلت أسرته إلى لوس أنجلوس، حيث عشق مجلة MAD الهزلية، وعمل في مجال الإعلانات في بداية العشرينات من عمره، ثم بالتزامن مع بعض الاضطرابات السياسية التي شهدتها الولايات المتحدة في الستينات، قرر نقل إقامته إلى بريطانيا حتى لا يتأثر بالأفكار المتطرفة آنذاك.

التحق بالعمل كمصمم رسوم متحركة في برنامج للأطفال، وهناك التقى بالمجموعة الشهيرة التي شاركها في تكوين مجموعة “مونتي بايثون”، المؤسسة لسيرك مونتي بايثون الطائر عام 1969، وهو برنامج كوميدي هزلي أذيع عبر شبكة بي بي سي، وتطور المشروع لينتج عنه أفلام وكتب وعروض مسرحية موسيقية.

إلى جانب هوايته في الرسوم المتحركة، فإن جيليام مخرج وكاتب سيناريو، وفي فترة السبعينات شارك في عدد من الأعمال الناجحة سواء بالإخراج أو الكتابة منها ثلاثة أعمال لفرقة مونتي بايثون، واستمر هذا النجاح طوال الثمانينات حيث كانت إسهاماته في كتابة السيناريو مشهودة كان أبرزها فيلم الدراما والخيال العلمي “برازيل- Brazil” عام 1985.

عام 1989، قدم جيليام، فيلم الفانتازيا “مغامرات البارون مانخاوزن – The Adventures of Baron Munchausen”، قبل أن يقدم عام 1991 فيلم “الملك الصياد- The Fisher King” الذي ترشح لخمس جوائز أوسكار ومثلها من الجولدن جلوب، ليفوز الفيلم بجائزة أوسكار وجائزتي جولدن جلوب، وهو من بطولة جيف بريدجز وروبن ويليامز ومرسيدس رويل.

وفي عام 1996 قدم تيري جيليام واحدًا من أهم أفلام الخيال العلمي المعاصرة “12 قردًا- 12 Monkeys ” من بطولة بروس ويليز وبراد بيت، والذي خطف الأنظار، وترشح لجائزتي أوسكار وفاز عنه براد بيت بجائزة الجولدن جلوب الوحيدة التي نالها كأحسن ممثل مساعد.

نال تيري جيليام مزيدًا من التقدير، بمعالجته السينمائية لكتاب هانتر إس طومسون «خوف واشمئزاز فى لاس فيجاس Fear and Loathing in Las Vegas»، والتي قدمها كتابة وإخراجًا عام 1998 في فيلم بطولة جوني ديب وبينوتشو ديل تورو، ليحقق سمعة جعلت له أتباعًا مخلصين حول العالم، انتقل بعدها عام 2005 لتجربة لا تقل خيالًا بعنوان «الأخوان جريم The Brothers Grimm»، بطولة النجمين مات ديمون وهيث ليدجر، وفي العام نفس حرص على العودة للسينما المستقلة، ليكتب ويخرج فيلم «تايدلاند Tideland»، وفي عام 2009 أدهش الجميع بفيلم خيالى مغامر بعنوان «خيال الدكتور برناسوس The Imaginarium of Doctor Parnassus» شهد الأداء الأخير للممثل الموهوب هيث ليدجر الذي رحل قبل عرض الفيلم.

استكمالًا لمسيرته وبصمته الخاصة في التفاصيل، قدم «جيليام» عام 2014 فيلم الخيال العلمي «النظرية الصفرية The Zero Theorem»، والذي شهد أداء مؤثرا من النجم المتوج بالأوسكار كريستوفر فالتز، أما عام 2018 فشهد انتهاء مشروعه الذي لم يفقد الأمل في خروجه للنور على مدى ثلاثة عقود، «الرجل الذى قتل دون كيشوت The Man Who Killed Don Quixote»، وهو فيلم مغامرات كوميدى، شارك طوني جريسونى في كتابته، ولعب بطولته آدم درايف وجوناثان برايس.
اتسمت أعمال المخرج البريطاني الذي تخلى عن جنسيته الأمريكية عام 2006، بالواقعية التي تجمع بين الكوميديا والدراما، وغالبًا ما يكون لأفلامه نهايات مأساوية.

تألقه الفني لم يمنعه من المشاركة الاجتماعية والسياسية، حيث إنه من أبرز المعارضين لخطة “بريكست” التي تهدف لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على عكس صديقه جون كليز أحد مؤسسي مونتي بايثون، الذي يدعم البريكست بكل قوة، ولكن جيليام صرح إعلاميًا بأن البريكست ودونالد ترامب يشعرانه باليأس والاكتئاب، كما انتقد من قبل تدخلات هيئة الإذاعة البريطانية في غرف كتابة السيناريو، ومحاولات ضبط المحتوى الثقافي.

ترشح جيليام لنيل جائزة الأوسكار مرة واحدة عام 1986 عن سيناريو فيلم “برازيل” مناصفة مع توم ستوبارد وتشارلز ماكوين، وترشح لنيل جائزة جولدن جلوب أفضل مخرج عام 1991، ونال جائزة البافتا مرتين.

اقرأ أيضا

«القاهرة السينمائي» يمنح جائزة فاتن حمامة التقديرية لمخرج بريطاني

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .