تايلور سويفت: صفقة بيع السيناريو الأسوأ في حياتي.. وتصرف «براون» متنمر ومتلاعب

نوران عرفة:
نشر فى : الثلاثاء 2 يوليه 2019 – 4:32 م | آخر تحديث : الثلاثاء 2 يوليه 2019 – 4:32 م

نشرت المغنية الأمريكية تايلور سويفت، مقالة لها عبر حسابها الرسمي على “Tumblr”، اتهمت فيها “سكوتر براون”، مدير أعمال النجوم جاستن بيبر وأريانا جراندي، بالتنمر عليها وسرقة حقوق ملكية أغانيها بعد شراءه لشركة “Big Macine Label Group”، المنتجة لألبوماتها الستة السابقة، مقابل 300 مليون دولار، لصالح شركته “Ithaca Holdings”.

كتبت “سويفت” في المقالة أنها تعرضت لصفقة وصفتها بأنها “السيناريو الأسوأ بالنسبة لها”، واعتبرت تصرف “براون” أنه نابع من شخص متنمر ومتلاعب.

وأوضحت أنها كانت تحاول شراء تسجيلاتها منذ أعوام لكن سكوت بورشيتا، مؤسس الشركة، رفض طلبها، واضطرت للانسحاب من الشركة والتعاقد مع “Universal Republic Group”، بعد شعورها بنيته في البيع.

أكدت “سويفت” أن قرار انسحابها وترك أعمالها ومجهودها في كتابة أغانيها وأموالها التي أنفقتها على إنتاج معظمها، هو من أصعب القرارات التي قامت بها في حياتها، لافتة إلى أن هذه ضريبة تعاقدها مع الشركة في سنها الـ15.

تضامن مؤيدي “سويفت” معها على وسائل التواصل الاجتماعي، وكان من بينهم النجمتان هالسي وإيجي أزيليا، وأطلقوا هاشتاج على تويتر بعنوان #WeStandWithTaylor، وأشادوا بصلابتها ومكوثها أمام شخصية قوية مثل “براون”، في محاولة حماية فنها.

وفي إطار ذلك دافع حلفاء “براون” عنه مثل جاستن بيبر الذي فسر هجومها عليه بمثابة دعوي عامة لكراهيته من الجمهور من خلال نشره لصورة قديمة تجمعه بـ”سويفت” عبر إنستجرام، بينما أصرت ديمي لوفاتو، بأنه شخص جيد تعرض لسوء الفهم من قبل الحاقدين، وعبرت عن امتنانهما لوجوده في حياتها.

يذكر أن أخر أعمال “سويفت” هو كليب “You Need To Calm Down”، الذي مازال يحقق نجاحاً كبيراً حتي الآن، ووصلت نسبة مشاهدته على “يوتيوب” إلى أكثر من 55 مليون مشاهدة، وشارك فيه عدد كبير من النجوم مثل النجم ريان رينولدز والمذيعة الشهيرة إلين ديجينريس، ولافيرن كوكس، وآدم لامبرت، وبيلي بورتر، بالإضافة إلى النجمة كاتي بيري ومفاجأة عقد الصلح بينها وبين تايلور داخل الفيديو.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .