على الطيب: قدمت مع «قابيل» ضابط شرطة فريد من نوعه

حوار ــ سامى ميشيل:
نشر فى : الإثنين 3 يونيو 2019 – 1:00 ص | آخر تحديث : الإثنين 3 يونيو 2019 – 1:00 ص

نجاحى فى «أهو دا اللى صار» غيّر معايرى فى الاختيار.. والعمل مع ممدوح وأمينة وفراج والشناوى حالة استثنائية
يقدم الفنان على الطيب نفسه بشكل مختلف عبر دراما رمضان هذا العام، وذلك من خلال شخصية جديدة «عبدالرحمن» ضابط متخصص فى الكمبيوتر والجرائم التكنولوجية، والذى يجسده فى مسلسل «قابيل» إلى جوار بطل العمل الفنان محمد ممدوح.
تتسم شخصية «عبدالرحمن» بالهدوء والاهتمام بنفسه وبعلاقته مع زوجته، فضلا عن اخلاصه الشديد لرئيسه فى العمل الضابط «طارق» يؤدى دوره محمد ممدوح، ورغم كفاءته فى مجاله يصطدم بالعديد من المشاكل بسبب قلة خبرته فى التعامل مع عالم الجريمة وسلوك المجرمين.
وفى حديثه لـ«الشروق» يقول على الطيب عن أسباب مشاركته فى مسلسل «قابيل»: عدة اشياء جذبتنى للمسلسل، منها السيناريو الذى يجمع بين قوة الصياغة واختلاف التناول، وطبيعة الدور الذى أراه فريد من نوعه على الشاشة، وكذلك إتاحته لى العمل مع المخرج كريم الشناوى الذى يجتهد بشدة فى شغله ليخرج أفضل ما لديه.
وأتاح لى «قابيل» ايضا العمل مع فريق يضم محمد ممدوح الذى أحبه بشدة، وتمنيت الشغل معه، بعدما شاركنا سويًا من قبل فى مسلسل «فرق توقيت»، فهو يعلى من حوله، ولا يشكل أى ضغط على المحيطين به، فضلا عن كونه فنانا مجتهدا جدا، يركز على التفاصيل ويعرف كيف يعيش حالة الشخصية، ولا يهتم بأى شيء يخرجه عن التركيز فيما يقدمه، وأذكر انه نصحنى أكثر من مرة عدم الاهتمام بوسائل التواصل، والتركيز على تفاصيل الشخصية التى أقدمها فى العمل.
كما يضم الفريق أيضًا اسماء استثنائية فى عالم الفن مثل محمد فراج، وأمينة خليل، والقدير أحمد كمال، وتامر نبيل، وعارفة عبدالرسول، ومدير التصوير أحمد جبر الذى عملت معه فى أربعة أعمال حتى الآن، فهو يعد من وجهة نظرى واحدا من أهم مديرى التصوير بمصر.
وحول شخصية الضابط «عبدالرحمن» التى يقدمها بالعمل قال: هو ضابط متخصص فى الكمبيوتر والتكنولوجيا ويعمل بالمكتب عادة، فلا يعتاد على المشقات والصعوبات والأخطار التى يواجهها غالبا الضباط العاملون بأقسام الشرطة والكمائن، لذا فطريقته هادئة نوعا ما، ويعتنى بنفسه وصحته، وملابسه شكلها مختلف، ومن أجل ذلك طلب منى كريم الشناوى أن تكون هيئة الشخصية التى أقدمها غير معتادة كالهيئة التى نعرفها عن ضباط الشرطة، وبالطبع تحدثت مع العديد من أصدقائى الضباط حتى أستطيع الوصول لعمق الشخصية.
وعن حالة الانسجام التى حدثت بينه وبين محمد ممدوح أكد الطيب أن ما ساعده على ذلك حلقات النقاش التى كانت تحدث فى كواليس العمل، والنقاش بينه وبين المخرج كريم الشناوى ليصل إلى أبعاد الشخصية، فيما كان ينصحه ممدوح ويلفت انتباهه للعديد من التفاصيل المهمة، مشيرا إلى أن تركيبة فريق عمل مسلسل «قابيل» مميزة للغاية وساعدته لتقديم شيء مختلف ينال رضا الجمهور هذا العام.
وكشف على الطيب أن المعيار الذى يختار به أدواره عادة هو أن يحمل العمل فكرة جديدة، وشخصية مختلفة، وأن يكون هو جاهز بدنيًا وذهنيًا ويمتلك الأدوات الخاصة والمطلوبة منه لتأدية الدور، وأكد أنه لو عرض عليه عمل جيد ولم يكن مستعدا لن يوافق عليه، حتى لا يقدم شيئا ضعيفا ومعتادا.
وقال أن نجإح مسلسله «أهو ده اللى صار» والذى جسد فيه شخصية «وديع البساطى»، وضع عليه ضغطا كبيرا أثناء تصوير «قابيل»، لأنه كان لن يقبل بتقديم شيء اقل لمشاهدين ومحبيه، والمقربين الذين قالوا له «لن نرضى بشيء أقل من دورك فى أهو ده اللى صار».

وأكد «الطيب» أنه تمنى أن تكون صورته موجودة على بوستر المسلسل مع محمد ممدوح ومحمد فراج وأمينة خليل، لكن عدم تحقيق هذه الامنية لم يخلق له مشكلة، وفى النهاية فهو يهتم بالدور الذى يقدمه ومدى تأثيره على المشاهدين أكثر من أى شيء آخر ــ على حد قوله.
واختتم على حديثه بقوله إنه لا يريد عمل بطولة مطلقة بقدر ما يريد أن يقدم أعمالا قوية ومؤثرة تعيش لسنين عديدة فلا تعرض مرة ثم تنتهى كغيرها، وأضاف أن نجاح مسلسل «قابيل» اعتمد على البطولة الجماعية بين محمد ممدوح ومحمد فراج وأمينة خليل وهو معهم.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .