وحيد ممدوح يشارك في الاحتفال بمرور 50 عاما على التاريخ الحضارى للأردن

عاد مؤخرا عازف الجيتار وحيد ممدوح من باريس بعد زيارة قصيرة شارك خلالها في الاحتفال الذي أقامته اليونسكو بمناسبة احتفال الأردن بمرور 72 عاما على انضمامه لليونسكو و50 عاما على اتفاقية التّراث العالمي بالعاصمة الفرنسية باريس، والتي أقيمت تحت رعاية السفارة الأردنية في باريس، وبحضور سفير دولة الأردن في فرنسا مكرم القيسي، ووزير السياحة الأردني نايف الفايز، والسفير المصري بباريس علاء يوسف إلى جانب عدد كبير من سفراء الدول العربية والأجنبية.

وأكد وحيد ممدوح على سعادته بالمشاركة في تلك الاحتفالية، حيث تم اختياره من قبل الحكومة الأردنية ليمثلها في هذا الحفل، قائلا “سعدت بشكل كبير بأن يكون لي دورا كبيرا في الاحتفال الضخم الذي يثمن جهود كل من ساهم من أبناء بلدي في الوصول إلي هذا الإنجاز، والذي بذلت فيه دولة الأردن جهودا كبيرا على مستوى الأفراد والمؤسسات، لوضع اسم الأردن على لائحة التراث العالمي بعد استكمال الملف لكافة الشروط الفنية المطلوبة من قبل اليونسكو، ما سينعكس علي سينعكس سياحيا وتنمويا على المدينة والمناطق المجاورة لها من خلال مشاريع سياحية تولد فرص عمل للشباب”.

وأضاف: لقد قمت بتحضير العديد من التوزيعات الموسيقية الجديدة منذ فترة طويلة، لأقدم مجموعة من الألحان المميزة لعدد من عمالقة التلحين والغناء في الوطن العربي لتشاركنا في تلك الإحتفالية الضخمة ولتتناسب معها، حيث قمت بالتحضير لها منذ فترة طويلة لتكون من الأعمال التي أقدمها لأول مرة في تلك الإحتفالية الضخمة، ومن بين الألحان التي قدمتها قصيده اردن ارض العزم التي غنتها السيدة فيروز، كما قدمت لها أيضا نسم علينا الهوي، ولداليدا حلوة يا بلدي، وقارئة الفنجان لعبدالحليم حافظ، ومن الأغاني الغربية Sway و History of love وهي المقطوعات التي قدمت بعمل إعادة توزيع لها بما يتناسب مع الجيتار”.

وشهد الحفل حضورا عالميا مميزا كان على رأسهم المديرة العامة لليونسكو أودري أزولاي، بجانب وزير السياحة الأردني نايف الفايز، والسفير الأردني في فرنسا مكرم القيسي، إضافة لحشد كبير من الجمهور مثلوا عدداً كبيراً من دول العالم، وغصت بهم جنبات المسرح الشهير، من سفراء ودبلوماسيون معتمدون لدى اليونسكو وممثلو الحكومة الفرنسية، ورئيس لجنة الصداقة الأردنية الفرنسية في مجلس الأعيان الفرنسي سيرل بلفا، إضافة إلى عدد من أصدقاء السفارة ورجال الأعمال الأردنيين والفرنسيين المختصين بالشأن السياحي، وشارك في الحفل المدير الإقليمي للملكية الأردنية في باريس وأركان السفارة، وممثلو مؤسسات المجتمع المدني والفاعليات الاقتصادية والثقافية والإعلامية والفنية.

وأبدت أودري أزولاي مديرة اليونسكو إعجابها الشديد بالحفل، وما تم تقديمه خلاله خاصة أغنية “قارئة الفنجان”، للعندليب الراحل عبد الحليم حافظ ولفت أسماعها، وقامت بتصوير وتوثيق تلك اللحظات العذبة من شدة حماسها وتفاعها مع الموسيقى، والتي قام بعزفها الفنان الأردني وحيد ممدوح، خاصة أنها فرنسية الجنسية ولكن من أصول مغربية.

وتخلل الحفل عرضا موسيقيا وأداء الرقصات والدبكات الأردنية، إضافة إلى عرض فيلم عن طريقة تحضير وتقديم المنسف الأردني ودوره وأهميته كطبق رئيس في مختلف المناسبات الاجتماعية في الأردن، وفي نهاية الحفل تم دعوة الحاضرين لتناول المنسف الأردني بالطريقة التقليدية وتقديم الكنافة والحلويات الشرقية وتوزيع بروشورات وهدايا من منتجات البحر الميت.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .