الضاحك الباكي.. طارق الشناوي ردا على الغيطي: امتدح قلمي سابقا وقال لي أمورا خجلت منها

قال الناقد الفني طارق الشناوي، إن أكبر مدافع عن العمل الفني هو العمل نفسه، مشيرًا إلى أن العمل عندما يملك مقومات النجاح، يترك بصمة بغض النظر عما يقوله النقاد.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء الأحد: «لا يمكن لقلم ناقد، أو اجتماع النقاد ليلًا لإفشال العمل، أن يؤدي إلى سقوط عمل ما إذا كان يملك مقومات النجاح».

ورد على تصريحات السيناريست محمد الغيطي، كاتب مسلسل «الضاحك الباكي»، التي اتهمه فيها بمهاجمة مخرج المسلسل محمد فاضل، بسبب وجود خلافات سابقة بينهما، مطالبًا «الغيطي» بتذكر المحادثة الهاتفية التي دارت بينهما حول الفنانة شيرين عبدالوهاب.

وتابع الناقد الفني: «ظل يمتدح قلمي، وقال لي أنت الوحيد.. قلت له في ناس كتير بتكتب، وقال لي أمورًا خلجت منها، فرديت عليه بأن هناك أساتذة أحب أن أقرأ لهم، بعد عرض المسلسل اتغير 180 درجة من واحد يمدح لشخص يهاجم».

وعن حقيقة طلبه منه عدم الاستعانة بفاضل لإخراج المسلسل، أوضح: «خلال التأبين الذي نظمته جريدة روزاليوسف للإعلامي الراحل وائل الإبراشي، طلب الغيطي مني ان أجلس إلى جواره وتحدثنا عن المسلسل، وقلت له إنني سمعت أخبارًا أن أحمد مكي سيلعب الدور، لكنه أخبرني بأن مكي اعتذر لارتباطه بعمل آخر».

واستطرد: «قلت ما تجيبوا وجه جديد، قال الإنتاج رفض وجه جديد، سألته هل الأستاذ فاضل هيضيف فردوس عبدالحميد، نفى ذلك، أنا أرى بأن الفنانة فردوس عبدالحميد كفنانة عظيمة، لكن الثنائية مع فاضل فيها مشكلة في الدراما وتتحول الحكاية لفردوس».

واستشهد بتخصيص جزء كبير من حلقات «الضاحك الباكي»، لتدور أحداثها داخل شقة الأم (فردوس عبدالحميد)، الأمر الذي يزيد من مساحة دورها على حساب الدراما، قائلًا إن الفنان «عمرو عبدالجليل لا يصلح لأداء شخصية أخرى سوى عمرو عبدالجليل».

يذكر أن مسلسل «الضاحك الباكي» الذى يعرض حاليا، يسجد شخصية الفنان الراحل نجيب الريحاني الذى ولد في عام 1889 ورحل في عام 1949 بعد عطاء فنى حافل.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .