علي الحجار: الفن رسالة لرقي الذوق العام لا تدنيه.. ومصر مليانة مواهب محتاجة الاكتشاف

كتبت – هاجر عادل
نشر في: الجمعة 28 أكتوبر 2022 – 8:41 ص | آخر تحديث: الجمعة 28 أكتوبر 2022 – 8:41 ص

قال الفنان علي الحجار، إن الفن رسالة تهدف لرقي الذوق العام، عبر تقديم مواهب جديدة ذات قيمة فنية عالية، مؤكدًا أن ما يتنشر حاليًا من أغاني ساهمت في تدني الأذواق، وزيادة الخوف لدى الأهالي على أطفالهم، لأن معظمها لا تناسبهم.

وأضاف خلال لقائه في برنامج “حديث العرب من مصر”، عبر القناة الأولى، مساء اليوم، أنه خلال الـ 40 سنة الماضية أصبحت الناس تسمع “النشاز” على أنه صوت راقي، كما أن أغلب البرامج الغنائية الحالية لم يصبح لديها أي محتوى أو هدف، باستثناء الهدف التجاري.

• انطلاقة علي الحجار الفنية

وبشأن بداية مشواره الفني، أوضح المطرب أن الفضل الأول يرجع لوالده الفنان الراحل إبراهيم الحجار؛ إذ إنه نمّى موهبته منذ الصغر، وألحقه بالكُتّاب لتعزيز الجانب الروحاني لديه، مشيرًا إلى أنه قبل اكتشافه كان يغني في برنامج أبلة فضيلة “غنوة وحدوتة”، كما شارك في فرقة تراثية للموسيقى العربية.

وتابع أن استضافته في إحدى حلقات برنامج الدكتورة رتيبة الحفني “من الموسيقى العربية” كانت بداية انطلاقته، إذ تواصلت معه شركة صوت العلم، التي كانت تقدم الكتب الدراسية بشكل مسموع، من أجل الاستعانة ببعض أغنياته لطرحها في شريط.

واستكمل أن الموسيقار الراحل بليغ حمدي شاهده في حلقة من البرنامج، وتواصل معه من أجل الالتقاء مباشرةً في مكتبه، ومع الوقت اكتشف أفضل نوع من الموسيقى الذي يناسب صوته.

وأشار إلى أن مشاركته في حفل غنائي مع الفنانة الراحلة وردة الجزائرية، زوجة الموسيقار آنذاك، وغنائه لأغنيتين، الأولى “على قد ما حبينا”، والثانية “طاب العنب”، اللتان كانتا سببًا في شهرته.

• رصيد الحجار الفني

وفيما يتعلق بأعماله الفنية، أكد علي الحجار أنه غنّى ما يقرب من 3000 أغنية، سواء في عمل درامي أو بشكل مستقل، فضلًا عن تمثيل 13 فيلمًا أشهرهم “الفتى الشرير”، و33 مسرحية غنائية، بالإضافة غنائه مع فنان الأوبرا العالمي بلاسيدو دومينجو أغنية “يا سلام يا دبي”، في احتفالية متعلقة بتنشيط السياحة في دبي.

وبخصوص الأغاني في المسلسلات، ذكر أن عمار الشريعي، وسيد حجاب، وعبد الرحمن الأبنودي هم من وضعوا أسس الغناء في الدراما التليفزيونية، موضحًا أن مسلسل “الأيام” كان بداية فكرة وجود تتر مسلسل يغنيه مطرب ويبعث للمشاهدين ماهية رسالة المسلسل، ولكن حاليًا أصبح تتر المسلسل لا يرتبط بفكرته الأساسية، إذ دخل في الفن عنصر التجارة، وبات التتر في الغالب مجرد أغنية مستقلة.

• الغناء الشعبي

وتابع، بشأن إمكانية غنائه للشعبي، قائلًا: “لو غنيت شعبي، الناس مش هتقبله، ولكن ممكن أغني داخل السياق الدرامي، زي أغنية الهؤه المؤه الزلمؤه في مسلسل أبو العلا البشري”، مشيرًا إلى أنه عقب نشر شركة صوت القاهرة لألبوم المسلسل، اكتشف أن هذه الأغنية هي السبب في تحقيق الشركة مبيعات عالية.

وذكر بالنسبة لأغانيه الوطنية، أنه ليس مطربًا سياسيُا ولكن وطنيًا يعبر عن أحداث حقيقية عاصرتها البلاد في فترة معينة، معقبًا: “أغنية اللي بنا مصر برددها في ختام الحفلات الوطنية بطلب من الجمهور، وفي فترة ثورة يناير عملت ألبوم كامل اسمه اصحى يناير، ودلوقتي بجهز لأغنية يا أرضنا من ألحان الموسيقار بليغ حمدي”.

وفيما يخص شركات الإنتاج، أكد الفنان ضرورة عودة شركة صوت القاهرة، قائلا: “مبقاش فيه شركات إنتاج دلوقتي، والموضوع اقتصر على شخص منتج واحد”.

• دور الرقابة في تقديم العمل الفني

وأضاف، بشأن رقابة الأعمال الفنية، أنه لابد من عودة دور الدولة في تصنيف الأعمال الفنية، ومعرفة مدى جودتها، مستشهدًا بلجنة التقييم التي كانت متواجدة في الإذاعة والتليفزيون، والتي كانت تُعقد مرتين شهريًا، من أجل تقييم الشعر، والغناء، وباقي الأعمال.

وكشف أنه في أحد الأيام نشر بوست على صفحته الشخصية بحثًا عن المواهب في الشعر والغناء والعزف واكتشافها، قائلًا: “في خلال شهر ونص اكتشفت 2000 موهبة مميزة”، معقبًا: “مصر مليانة مواهب محتاجة اللي يكتشفها”.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .