المهرجان التجريبى يستعيد اهتمام جمهوره فى دورته الـ29

«هلاوس» و«خلال الأمواج» و«المنديل» و«هيدراس» ترفع شعار «كامل العدد»

استعاد مهرجان القاهرة الدولى للمسرح التجريبى اهتمام جمهوره بعروض مهمة فى طليعة دورته الـ29، وشهدت عروض موجته الأولى حضور جماهيرى كبيرا، حيث عرض المهرجان أربعة عروض فى اليومين الثانى والثالث، ومنها العرض المصرى «هلاوس» إخراج محمد عبدالله، والذى يدور حول بروفة يقوم بها مجموعة من الممثلين لمسرحية «تاجر البندقية»، ويرصد العرض الحالة فى كواليس المسرح معتمدا على فن البانتومايم أو الاداء الصامت.

كذلك شهد العرض الأمريكى «خلال الامواج» لفرقة جوليانا فريك اهتماما جماهيريا لافتا، حيث جاء عرضية الجمعة والسبت الماضيين فى مسرح الفلكى بالجامعة الأمريكية كامل العدد، والعرض تأليف وإخراج مشترك لبطلات الفرقة الثلاث هنا جاف وإليسا هجليت ونيكوليت روثى.

ويقدم العرض حالات إنسانية بين حزن بعمق البحر، وبين سعادة تصل إلى قمم الجبال، وذلك عبر اداء حركى جمع بين الجمال والقوة والرشاقة والاتقان.

وعلى مسرح الجمهورية انتزع العرض السورى «المنديل» للمخرج بسام حميدى إعجاب الحضور، عبر تقديمه لحالة إنسانية شديدة الحساسية بأداء تمثيلى حركى، ورقصات باليه، تعبر عن حال اثنين من مكفوفى البصر يعيشان فى عالم من الخيال الجميل، يتبدد عندما تحدث المعجزة ويبصران العالم على حقيقته، ويحاولان استعادة عالمهما المفقود بوضع منديل على عيونهما.

كذلك شهد العرض النمساوى «هيدروس» من اخراج إيديتا براون اهتماما من جمهور المهرجان.

والعرض الذى تم تقديمه على خشبة المسرح القومى ينتمى للمسرح الحركى، يدور فى عالم خيالى يطرح من خلاله التساؤلات.

وعلى صعيد آخر يختتم المهرجان الليلة عروض الموجة الثانية والتى تضم أربع مسرحيات، وهى العرض التونسى «الكوميديا الإلهية» للمخرج حافظ خليفة، والذى يقام آخر عروضه فى السابعة مساءً على مسرح السلام بالقصر العينى، ويطرح العرض قضيتين عن مصير الإنسان بين الشرق والغرب، وعلاقته بعوالم ما بعد الموت.

وفى نفس التوقيت يقدم المسرح القومى عرض «الطابور السادس» للمخرج على حميد البلوشى من الكويت، والذى يدور حول زوجين يراودهما نفس الحلم وفى نفس اليوم وتتشابك الخيوط أكثر حين يكتشفان أن مدير البلدية وقس المدينة راودهما نفس الحلم أيضا.

وفى التاسعة مساءً يختتم العرض المغربى «شا طا را» ليلته الثانية، العرض من اخراج أمين ناسور، ويتحدث فيه عن قصص ثلاث نساء هاجرن إلى الضفة الأخرى قسرا يبحثن عن الخلاص المنشود فيجدن أنفسهن فى ملجأ.

ومن اليونان يعرض المهرجان فى نفس التوقيت المسرحية اليونانية «حوارات وثورة بين الماضى والحاضر»، العرض اخراج ماريا فرنجى، ويتناول الصراع فى اليونان قبل وبعد ثورة الاستقلال اليونانية عام 1821 عن الإمبراطورية العثمانية.

وعلى صعيد آخر يشهد مسرح الهناجر فى التاسعة والنصف مساء أول ليالى العرض المكسيكى «لاعبات كرة القدم» إخراج موريس كاريلو، والذى تدور أحداثه حول قضايا ذات طبيعة اجتماعية، وهى المتعلقة بالسكان الأصليين، ورحلة بحث مكثف حول أصول كرة القدم وتطورها وأعظم دعاة لها، واستخدامها كوسيلة للتنديد والتعبير عن الرأى، والوصول إلى لاعبات كرة القدم.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .