الشروق تلتقي صناع كيرة والجن الذي يجمع لأول مرة أحمد عز وكريم عبدالعزيز

كريم عبدالعزيز: التجربة كانت شاقة وممتعة فى الوقت نفسه.. ولم أتحدث عن ترتيب الأسماء على التتر أو مشاهد الظهور
أحمد عز: قرأت رواية «1919» منذ سنوات.. وتمنيت تحويلها لفيلم سينمائى.. وأتوقع إقبالا جماهيريا كبيرا
أحمد مراد: واجهنا صعوبات كثيرة فى البداية حتى يخرج المشروع للنور.. وأقدم أبطالا مصريين خارقين من الواقع

استقبلت دور العرض السينمائى، فيلم «كيرة والجن»، الذى ينافس على شباك تذاكر موسم عيد الأضحى السينمائى، هذا الفيلم المصنف باعتباره الأضخم من حيث الميزانية والإنتاج على مدى سنوات الأخيرة فى مصر، حيث تدور أحداثه عام 1919، ويتناول قصصا حقيقية، ومأخوذ من رواية «1919» للكاتب أحمد مراد. ومع الساعات الأولى لطرحه بالسينمات حقق إيرادات كبيرة للغاية وصلت لـ 4 ملايين جنيه فى اليوم الأول.

«الشروق» التقت مع صناع «كيرة والجن» لمعرفة أهم كواليس هذا الفيلم الكبير، الذى يجمع لأول مرة بين نجمين يتمتع كل واحد منهما بقاعدة جماهيرية عريضة، هما كريم عبدالعزيز، وأحمد عز، ومعهما نخبة من الفنانين فى مقدمتهم هند صبرى وسيد رجب وهدى المفتى ولارا إسكندر وغيرهم.

البداية كانت مع المؤلف أحمد مراد صاحب الرواية المأخوذ عنها الفيلم، وكاتب السيناريو والحوار الذى قال: مرور 3 أعوام على فيلم «كيرة والجن» فى بلاتوه التصوير، جعلنى أنسى تخوفى من التجربة، هذه المخاوف التى انتابتنى ونحن نستعد لتحويل الرواية لفيلم، والآن أصبح المسيطر على هو ردود أفعال الجمهور، وأتمنى أن نجنى ثمار المجهود الكبير الذى بذلناه فى العمل، وأن يلقى «كيرة والجن» إعجاب الناس.

وتابع: لم أضع فى اعتبارى أثناء كتابتى لرواية «1919» أنها قد تتحول يوما ما لفيلم سينمائى، فأنا بطبيعتى أكتب بحرية شديدة، وإذا تحولت الرواية يوما ما لفيلم سينمائى فهذا أمر رائع، واذا لم تتحول تبقى فى النهاية رواية مكتملة بالنسبة لى، والحقيقة أن الرواية تعرضت لتحدٍ كبير جدا حتى تتحول لفيلم سينمائى، لدرجة أنه انتابنا اليأس أنا والمخرج مروان حامد انه قد يرى النور يوما ما، حيث لم نجد جهة إنتاج فى البداية، رغم حماس مروان تجاه تحويل الرواية لفيلم سينمائى، وبدأنا نخطو خطوات فعلية للتنفيذ بداية من كتابة السيناريو والحوار، لكن وقف الإنتاج حجرة عثرة أمامنا، فهو يحتاج لميزانية كبيرة للغاية حتى يخرج بالصورة التى نريدها، وكاد المشروع يتوقف لولا حماس شركة سنيرجى له وقرارها بإنتاجه وتمويله بكل ما يحتاجه.

وعن سبب حماسه لكتابته رواية تدور فى هذه الفترة قال مراد: أتصور أن هذه الفترة التاريخية تعرضت لظلم كبير حيث إنه لا توجد كتابات كثيرة عنها، وكأن الناس تخشى الخوض فى هذه الفترة لانها مليئة بالتشابك، ومن الصعب أن تجد شخصا على دراية كاملة بأحداثها، فكان ذلك تحديا بالنسبة لى أن أخوض فى منطقة لم يدخلها أحد، كى أظهر شيئا غائبا عن الناس، وهناك بعض المعانى والشخصيات التى سعدت بمقابلتها، وتمكنى من خلق «سوبر هيروز» أو أبطال خارقين جدد فى مصر، فهو شىء جميل، ومهمة لذيذة استمتعت بكل لحظاتها، وتمكنت من مقابلة أشخاص قدموا أشياء عظيمة فى التاريخ لم يعرفهم أحد.

وتحدث الفنان كريم عبدالعزيز لـ«الشروق» عن حماسه للعب دور «كيرة» وقال: الشخصية كانت مغرية للغاية، ووافقت عليها فورا، لأن «كيرة» ليس رجلا فدائيا طبيعيا، بل كان مختلفا للغاية، فهو يعمل كيميائيًا ويحاول التقرب للإنجليز، وفى الوقت نفسه هو من رجال سعد زغلول، ينتمى لفريق المقاومة، ويحاول أن يحرر بلده من الإنجليز خلال الأحداث.

وأكد كريم عبدالعزيز، أن فيلم «كيرة والجن» كان عملا صعبا للغاية، لاستمرار تصويره لمدة 3 سنوات، حيث شهدت تلك الفترة أزمات عديدة أبرزها انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى أن صناع الفيلم حرصوا على استمرار المشروع دون أى تغييرات، حتى عرضه حاليا فى 2022.

وأضاف عبدالعزيز: أتذكر موعد تصوير أول مشهد لى فى الفيلم، وكان فى شهر نوفمبر 2019، واستمر العمل على مدى ثلاثة أعوام متتالية، وفكرة المحافظة على المجهود، والارتباط بالشخصية طوال هذا الوقت، أمر غير سهل على الإطلاق، فكان لابد من الاحتفاظ بتفاصيل الشخصية حتى لا تنفلت منى، وهو أمر صعب للغاية وهنا أود أن أحيى الشركة المنتجة، لتقديمها فيلما بهذا الحجم وهذه الجودة فى ظروف اقتصادية صعبة جدا، ويتم الانتهاء منه بإخلاص وضمير.

وعن تعاونه مع الفنان أحمد عز لأول مرة فى السينما قال كريم عبدالعزيز: التجربة كانت أكثر من رائعة، والأمور كلها كانت تدار بسهولة كبيرة، لدرجة أننا لم نتناقش حول ترتيب الأسماء، أو حتى مشاهد الظهور فى الفيلم أو الأجور، أو أى شىء آخر، حيث قرأنا السيناريو مع بعضنا البعض فى حضور المخرج مروان حامد وأبلغناه بالموافقة على المشاركة فى الفيلم فورا.

وعن توقعاته لردود الأفعال قال: «النجاح والرزق فى يد الله سبحانه وتعالى، وهذا الفيلم قدمناه بدمائنا وليس بروحنا فقط».

وعبر الفنان أحمد عز عن سعادته الكبيرة بهذا الفيلم وقال: «كيرة والجن» من أكثر التجارب السينمائية لقلبى، حيث يحتوى الفيلم على الكثير من التفاصيل الخاصة بفترة زمنية معينة، وهى فترة الاحتلال الإنجليزى، وأقدم من خلال الأحداث، شخصية «عبدالقادر الجن»، وهى شخصية جديدة ومختلفة عن الأعمال التى قدمتها فى السينما من قبل، وتحمست لتقديمها على الشاشة فور قراءة السيناريو، وسعيد بالمشاركة فى عمل ضخم على المستوى الفنى والإنتاجى، وسعيد أيضا بالتعاون مع الفنان كريم عبدالعزيز، واكتشفت أننا متشابهان كثيرا فى الواقع كما أننى سعيد للغاية بتعاونى مع المخرج مروان حامد.

وعن مدى استقبال الجمهور لعمل يتحدث عن حقبة 1919، قال أحمد عز: لدى تجربة سابقة من خلال فيلم «الممر» والذى تناول فترة زمنية بعيدة، لكنه لاقى إقبالا كبيرا من الجمهور، فالأمر مرهون بكيفية تقديم الفيلم بصورة جيدة، ومصنوع بشكل رائع، وبه مقومات الإبهار السينمائى، ويحمل فى طياته الرسالة والتسلية، وهى المعادلة التى نجح فى تطبيقها المخرج مروان حامد، فضلا عن أن السيناريو والحوار كتب بشكل جيد.

وأشار الفنان أحمد عز فى حديثه مع «الشروق»، أنه قرأ رواية 1919 قبل أن تتحول لفيلم سينمائى، وتمنى حينها أن تتحول لفيلم، لأنها ترصد فترة الاحتلال، ودور الشعب فى المقاومة، التى اشتملت على كل أفراد الشعب المصرى.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .