التضامن تعلن عن إطلاق مرصد الأعمال الدرامية لقضايا الأسرة والمجتمع

القباج تكرم فناني ومبدعي الدراما الاجتماعية المتميزة

نظمت وزارة التضامن الاجتماعي، أمس، أمسية احتفالية لتكريم الأعمال الدرامية الاجتماعية المتميزة للموسم الدرامي 2021-2022، بحضور مبدعي تلك الأعمال، من الفنانين وكتاب الدراما والمخرجين والجهات المنتجة لتلك المسلسلات، والإعلاميين والنقاد وكبار الكتاب، وأعضاء لجنة اختيار الأعمال المتميزة اجتماعياً.

كما شارك في الاحتفالية ممثلي المؤسسات الدولية وممثلي منظمات المجتمع المدني المعنية بصناعة السينما والدراما والجمعيات الأهلية الشريكة للوزارة في برامج ومشروعات التنمية المستدامة.

وخلال الاحتفالية، أشادت القباج، بالفنانة لبلبة بتاريخها الطويل في إثراء السينما المصرية، والفنانة أنوشكا التي تعكس حضور قوي للمرأة والأم المصرية، كما أشادت بجهود الفنانة نيللي كريم في طرح القضايا بجرأة وموضوعية مثل الأحوال الشخصية، والمخدرات، وختان الإناث، وسجن النساء.

وعبرت وزيرة التضامن عن سعادتها باستقبال الطفلين سليم مصطفى وريم عبد القادر، وأثنت على موهبتهما التي تم اكتشافها مبكراً والتي بالتأكيد ستساهم في تنشئة جيل من الفنانين المثقفين الذين يمكنهم المساهمة في عمليات التغيير المجتمعي التي نصبو اليها بشكل كبير.

وأكدت القباج، أن الدراما هي شكل من أشكال القوى الناعمةً المصريةً، ويمكن توظيفها بشكل بناء لتنقل القيمِ الأسريةِ الإيجابيةِ والعادات والتقاليد المصرية الأصيلة، وهي بالفعل تستطيع أن تساهم في نشر التنوير وتعزيز التنمية والارتقاء بالوعي المجتمعي والذوق العام.

وقالت القباج، إن الفن لا يجوز أن يصنع خصومة بين المواطن والدولة، بل يساهم في وضع حلول للقضايا الاجتماعية والظواهر المستحدثة على قيم وأخلاقيات المجتمع المصري.

وأشارت إلى تطوير صندوق رعاية الممثلين بعد سن المعاش، ملهمه عن إطلاق ومأسسة “مرصد الأعمال الدرامية لقضايا الأسرة والمجتمع” بالوزارة، ليكون جزءا من برنامج “وعي” للتنمية المجتمعية ومن كل برامج الوزارة التي تستهدف الاستثمار في البشر وقضايا المجتمع.

وذكرت القباج بعض القضايا التي رصدتها خلال العامين الماضيين والتي تتفق مع رسالة عمل الوزارة مثل العلاقات الأسرية، والأحوال الشخصية، ودمج ذوي الإعاقة، والتربية الإيجابية، والمرأة الريفية، وعلاقات العمل، الزواج المبكر، ومناهضة التعاطي والإدمان، بالإضافة إلى قضايا الانتماء والمواطنة ومحاربة التطرف، وبالتالي، يمكن أن يتم توظيف هذه المسلسلات في الترويج للممارسات الحقوقية وللسلوكيات الإيجابية، بالإضافة إلى تعريف المواطنين بالخدمات التي تقدمها الوزارة أو طرح سبل معالجة مشكلات الحصول عليها.

ومن جهتها، أكدت غادة جبارة، رئيس أكاديمية الفنون، أهمية الفن في تعزيز التعددية والاحساس بالانتماء والوعي بالهوية، وكيف حوّل التليفزيون الفن من رسالة تصل إلى ملايين البشر في كل مكان إلى فعل اجتماعي قوي، واستطاعت الدراما أن تساهم في استصدار قوانين تحمي الضعفاء بعد أن عرضت قضاياهم للرأى العام.

وثمّنت جبارة احتفاء الوزارة بالأعمال الدرامية الاجتماعية، ودعتها إلى تبني مشروع لقياس مردود هذه الأعمال على الفئات المختلفة، لتساهم في صنع سياسات انتاجية للقضايا الملحة.

وفي نهاية الاحتفالية كرمت القباج مبدعي المسلسلات التي اهتمت بقضايا المواطنة وبحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة وقضايا التربية الايجابية الأسرية، وهي مسلسلات “أولاد ناس، “فاتن أمل حربي”، “الاختيار”، “خلي بالك من زيزي”، “القاهرة كابول”، “دايما عامر”، “أبو العروسة”، “ليه لأ”، “إلا أنا”، “راجعين يا هوى”، “الكبير قوى”، ومسلسل التواصل الاجتماعي “أهل الحتة”.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .