استعدوا لقضاء ليلة لا مثيل لها!.. ساويرس يحيي حفل دي جي بالقاهرة

نجح قطب المال والأعمال المصري نجيب ساويرس في تكوين ثروة تبلغ 4.6 مليار دولار من خلال رهانات جريئة على شركات الاتصالات ومناجم الذهب في جميع أنحاء العالم، بينما يتأهب الآن لخوض مخاطرة جديدة تتمثل في إحياء حفل موسيقي “دي جي”.

يقوم رجل الأعمال المصري البالغ من العمر 68 عاماً، غدا الأحد، لأول مرة بإحياء ليلة موسيقية تحت عنوان “بيبو ميوزيك نايت” التي يستضيفها ملهى ليلي في القاهرة ، بحسب بلومبرج الشرق.

كتب النادي الليلي في القاهرة “ذا ميوزيم كايرو” على تطبيق “إنستغرام” معلناً عن الحفلة التي يحييها “ساويرس”: “استعدوا لقضاء ليلة لا مثيل لها!”. وأظهر الملصق الإعلاني “ساويرس” في صورة مظللة وهو يرتدي معطفاً رياضياً وياقة مفتوحة.

في ظل وجود أموال غير محدودة للإنفاق ببذخ على هواياتهم، يمكن للأثرياء الاستمتاع وفق مستوى مختلف عن غيرهم.

على سبيل المثال، قال ماركزوكربيرغ إنه يتزلج على الماء يومياً، في حين اعتاد جاك ما تقليد نجوم موسيقى الروك أمام الآلاف من الموظفين لدى شركة “علي بابا”.

يُعدّ تقديم حفل “دي جي” شأناً عاماً على نحو خاص، ويتطلب سرعة في التفكير، بما في ذلك القدرة الفائقة على القراءة والاستجابة لحشود الراقصين.

لم يتلق ديفيد سولومون، الرئيس التنفيذي لمصرف الاستثمار العالمي “غولدمان ساكس”، والذي بدأ حياته في تقديم حفلات الموسيقى، دائماً أفضل التقييمات، على الرغم من أنه لايزال مستعداً لتولي إدارة المنصة في مهرجان “لولابلوزا” للموسيقي في شيكاغو الشهر المقبل.

مع ذلك، إذا كان بإمكان أي شخص مواجهة أو تحمل الأضواء العامة فهو “ساويرس”، الذي أسس الحزب السياسي “المصريون الأحرار” ذو التوجه الليبرالي، والذي يشتهر أيضاً بإعلان آرائه الحادة.

مؤخراً، سخر “ساويرس” من تحذير الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن التفاوض مع فلاديمير بوتين، واصفاً الرئيس الروسي بـأنه “هتلر في طور التكوين”.

كما اشتهر “ساويرس” بأمر آخر هو الاستمتاع بالحياة الليلية. ومن المعروف أنه يدخل المكتب مرتدياً ملابس الملهي الليلي التي ارتداها في الليلة السابقة، ويتفاخر بمواهبه في أداء رقصة “السالسا” أمام 7.8 مليون متابع على “تويتر”.

أصبح نجيب واثنان من إخوته، أبناء رجل الأعمال المصري أنسي ساويرس، من أصحاب المليارات في مجالات منفصلة، فسميح هو أحد أقطاب صناعة الفنادق، وناصف ساويرس هو رجل أعمال قطاع الأسمدة والبناء.

نجح نجيب في بناء شركة “أوراسكوم تليكوم” لتصبح واحدة من أكبر الشبكات في الأسواق الناشئة، والتوسع في العراق وبنجلاديش وكوريا الشمالية. وأصبح لاعباً رئيسياً في أوروبا بعد صفقة شراء ممولة بقروض بقيمة 15 مليار دولار لـشركة” ويند” الإيطالية للاتصالات في عام 2005.

قام بدمج شركات الاتصالات الخاصة به مع شركة “فيمبلكوم” (VimpelCom) الروسية والمعروفة حالياً باسم “فيون” في عام 2011، وبعد فترة وجيزة من بيع حصته مقابل 4.1 مليار دولار تقريباً، استثمر الكثير من هذه العائدات في الذهب.

كما أن مجموعته القابضة “لا مانشا” (La Mancha) هي أكبر مستثمر في شركات تعدين الذهب “إنديفور مينينغ” (Endeavour Mining Plc )و”أفلوشن مينينغ” (Evolution Mining Ltd).

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .