شقيقة آمبر هيرد توجه رسالة دعم مؤثرة للممثلة الأمريكية بعد قضية جوني ديب




بسنت الشرقاوي:


نشر في:
الثلاثاء 7 يونيو 2022 – 11:42 م
| آخر تحديث:
الثلاثاء 7 يونيو 2022 – 11:42 م

في الأسبوع الماضي، فاز الممثل الأمريكي الشهير جوني ديب بقضية التشهير ضد زوجته السابقة الممثلة المعروفة أمبر هيرد، وحكمت له المحكمة بتعويض 15 مليون دولار.

حظي ديب، بتعاطف شديد حول العالم، كونه تعرض لظلم من آمبر التي اتهمته بالعنف الأسري.

لكن هنريكيز شقيقة هيرد التي أدلت بشهادتها خلال المحاكمة التي استمرت 6 أسابيع، على إنستجرام، أنها ما زالت تقف مع أختها الكبرى.

وعبرت هنريكيز قائلة: “بالأمس واليوم وغدًا سأظل دائمًا فخوراً بك لأنك دافعت عن نفسك، وشهادتك هنا في فرجينيا والمملكة المتحدة، ولكونك صوتًا للكثيرين الذين لا يستطيعون التحدث عن الأشياء التي تحدث خلفهم الأبواب”.

وتابعت هنريكيز البالغة من العمر 34 عامًا دعم شقيقتها قائلة: “كنا نعلم أن هذه ستكون معركة شاقة وأن الأوراق كانت مكدسة ضدنا لكنك وقفت وتحدثت بغض النظر”.

وفقًا لمحامي هيرد، كانت الكلمات الأولى لها بعد سماع الحكم لصالح ديب: “أنا آسفة جدًا لكل النساء هذه نكسة لجميع النساء داخل وخارج قاعة المحكمة”.

وظهرت محامية الممثلة مؤخرًا في البرامج الحوارية الصباحية لتقول إن موكلتها لن تكون قادرة على دفع 8.35 مليون دولار (6.65 مليون جنيه إسترليني) كتعويض لديب.

رفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد مقابل 50 مليون دولار (39.8 مليون جنيه إسترليني) بسبب مقال رأي بواشنطن بوست بعنوان: “لقد تحدثت ضد العنف الجنسي وواجهت غضب ثقافتنا. يجب أن يتغير ذلك”.

لم يذكر المقال اسم ديب، لكن محاميه قالوا إن ذلك يشير كذباً إلى أنه أساء جسدياً وجنسياً إلى هيرد أثناء تواجدهما معًا.

عارضت هيرد مبلغ 100 مليون دولار (80.9 مليون جنيه إسترليني)، متهمة ديب بتدبير “حملة تشهير” ضدها ووصف دعواه القضائية بأنها استمرار لـ”الإساءة والتحرش”.

لكن هيئة المحلفين وجدوا أن هيرد شوهت سمعة ديب وحكمت عليها بضرورة دفع 10 ملايين دولار (8 ملايين جنيه إسترليني) كتعويضات و5 ملايين دولار (4 ملايين جنيه إسترليني) كتعويضات عقابية، بحسب صحيفة “الاندبندنت” البريطانية.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .