نجوم فيلم «المحكمة» يكشفون الكواليس بمهرجان المركز الكاثوليكي




حسام جودة


نشر في:
الخميس 26 مايو 2022 – 4:32 م
| آخر تحديث:
الخميس 26 مايو 2022 – 4:32 م

شهد مساء أمس مهرجان المركز الكاثوليكي، ندوة فيلم “المحكمة” بحضور كلا من الفنانة يسرا اللوزي، وجميلة عوض، ومايان السيد، والمخرج محمد أمين.

وقالت الناقدة الفنية سمر دسوقي، التى أدارت الندوة، إن الفيلم يناقش أكثر من قصة حقيقية يعاني منها الشعب المصري، ويجب على السينما المصرية الاهتمام بهذا النوع من الأعمال.

وتحدث المخرج الكبير محمد أمين قائلا إن الفيلم كان غير متعب بالمرة، ووجود أكثر من نجم في العمل فكرة رائعة تجعل المشاهد لا يشعر بالملل، فالفيلم عبارة عن 8 قصص، وكل فنان هو بطل القصة الخاصة به، والحواديت منفصلة، كل حدوتة تناقش قضية اجتماعية جريئة، والفيلم من وجهة نظري ينتمي إلى الواقعية بشكل كبير.

وأعرب عن سعادته بوجود الفيلم داخل المهرجان الكاثوليكي، قائلا: “واثق أن الفيلم يستحق الكثير من الجوائز؛ لأنه عمل فني متكامل الأركان، وعند عرضه في دور العرض السينمائي حقق نجاحا كبيرا مقارنة بالأفلام التي كانت بجانبه في نفس الوقت”.

وكشفت يسرا اللوزي عن شخصيتها في الفيلم، حيث إنها تقدم شخصية بنت شعبية سيئة السمعة، قائلة: “عند قراءة شخصيتي في فيلم (المحكمة) وافقت على الفور دون تردد؛ وذلك لأن الشخصية غير محبوبة للجمهور، وتحمل عبارات جريئة وداخلها كم من الشر غير عادي، وهذا لم أقدمه من قبل وكنت حريصة على إظهار ذلك بشكل واقعي، ولهذا ذهبت إلى أحياء شعبية وشاهدت أيضا فيديوهات سيدات شعبية شريرة على يوتيوب؛ حتى أقدم العمل بكل هذه المصداقية”.

وأضافت: “عند عرض الفيلم في السينما، لم أشاهد ردود الفعل مع الجمهور؛ بسبب وفاة والدي، وكنت أتمنى أن أحضر العرض الخاص، ولكن المهرجان الكاثوليكي حقق لي هذه الأمنية، فاليوم شاهدت ردود الفعل من الجمهور التي كانت أكثر من رائعة، وأتمنى أن يأخذ الفيلم أكثر من جائزة بمهرجان الكاثوليكي”.

وأشارت إلى أن ما يميز فيلم “المحكمة” هو “البطولة الجماعية”، فكل من شارك في العمل بطل، و”من وجهة نظري، البطولة الجماعية أفضل بكثير من المطلقة، وفي بداية دخولي مجال التمثيل منذ 12 عاما، وأنا دائما أحب البطولة الشبابية، وكل أعمالي بهذا الشكل، وحققت نجاحا كبيرا مثل فيلم (المركب)، و(بالألوان الطبيعية)، و(ساعة ونصف)، وأخيرا فيلم (المحكمة)”.

وتحدثت جميلة عوض عن شخصيتها في الفيلم قائلة: “أقدم شخصية شاب متحول جنسيا، وهذه أجرأ شخصية قمت بتقديمها في تاريخي الفني بأكمله، وعندما قرأت السيناريو اعتذرت بسبب جرأة الحدوتة، وبعد ذلك قام المنتج محمد السبكي بإقناعي، وعند انتهاء التصوير كنت خائفة من ردود فعل الجمهور ومن الانتقادات، لكن الحمد لله الشخصية لم تتلق انتقادات سلبية ونالت إعجاب الجمهور”.

وأضافت أن “تحضيري للشخصية كان غير سهل، حيث قمت بالذهاب إلى أطباء متخصصين في هذا المجال، ومشاهدة أشخاص من هذا النوع على السوشيال ميديا فقط، ورفضت التواصل معهم، واكتفيت بالمشاهدة لاتقان الشخصية بهذا الشكل”.

وبدورها، أعربت ميان السيد عن سعادتها بشخصيتها في فيلم “المحكمة” قائلة: “شخصيتي هي الأكثر جرأة في العمل، وهي فتاة تتعرض للاغتصاب من شاب لا يبلغ عمره 18 عاما، وبذلك يعتبر طفلا أمام المحكمة، وهذه قصة حقيقية بالفعل، وعندما قرأت السيناريو نالت الشخصية إعجابي بشكل كبير، وقمت بالموافقة بدون تفكير، وبعد عرض العمل في السينما شاهدت والدتي الشخصية وبكت بشدة وتأثرت، وقالت لي ألا أكرر مثل هذه الأعمال مرة أخرى”.

وأضافت أنها دائما حريصة على تسليط الضوء على القضايا الهامة الخاصة بالمرأة التى تتعرض للظلم، مثل العنف الزوجي والأسرى، وأيضا عنف الشارع، و”دوري كفنانة هو تسليط الضوء على الأشياء السلبية وتغييرها؛ فأنا لا أخاف من أحد، وكل هدفي توصيل رسالة حقيقية للجمهور، وهذا ما قدمته في فيلم (المحكمة)”.

وكشفت أيضا أنها تتمنى خلال الأيام القادمة تقديم أعمال لا تحمل جانبا رومانسيا أو عاطفيا؛ لأنها قدمت هذا النوع أكثر من مرة في بداية ظهورها، كما تتمنى أن تجسد شخصية مليئة بالعقد النفسية وبداخلها شر كبير، وهذا ما يحتاجه الجمهور هذه الأيام ليعرف هذه الشخصيات ويتجنب التعامل معها في الحياة العامة.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .