مهند حسنى: نجاح ملف سرى وضعنى تحت ضغط ومسئولية كبيرة -حوار

أحب تقديم الأدوار المؤثرة وأنتظر فرصة مناسبة فى السينما
هانى سلامة ممثل ذكى.. وملاحظاته ساعدتنى فى رسم ملامح لشخصية «كريم»

نجح الممثل الشاب مهند حسنى، فى خطف الأنظار بعد مشاركته فى مسلسل «ملف سرى» وقدم خلاله دور «كريم»، وتصدرت بعض مشاهده «الترند» خلال عرض الحلقات، حيث تتميز الشخصية بتركيبتها النفسية الدافعة للانتقام والخديعة وتحمل الكثير من التفاصيل.
كشف مهند لـ«لشروق» عن كواليس العمل مع الفنان هانى سلامة، وتناول فى حديثه رحلة الاستعداد للدور، والصعوبات التى واجهته، وكيف جاءت مشاركته للعمل، وسر غيابه عن السينما.
وقال مهند حسنى، إن مشاركته فى مسلسل «ملف سرى» جاءت عن طريق الشركة المنتجة، فهى الشركة التى قدمته للشاشة من خلال مسلسل «الأب الروحى»، مضيفا أنه سعيد جدا بتكرار التجربة مرة أخرى، خاصة أن العمل يضم مجموعة كبيرة من النجوم من بينهم الفنان هانى سلامة، بالإضافة إلى أن السيناريو جذاب وبه أحداث مشوقة، وكل الشخصيات تتصاعد مع الأحداث.
وأضاف أنه استعد لدور «كريم» عن طريق قراءة السيناريو، وعقد جلسات مع مؤلف العمل لكى يتفهم التفاصيل النفسية للشخصية التى يلعبها، مشيرا أنه يرى فى كل شخصية لابد من وجود دوافع تجعلها بالصورة التى عليها، بالإضافة إلى الاهتمام بالشكل الخارجى لها.
وأوضح أنه يحب تقديم الأدوار المؤثرة فى أى عمل دون النظر إلى مساحة الدور إطلاقا، مثلما ظهر فى أول مشهد له فى المسلسل لم يتحدث سوى كلمة واحدة فقط، لكن الكلمة جذبت انتباه المشاهدين حول ما الذى سيحدث فى الحلقة التالية، مؤكدا أنه يبحث عن الأدوار الجيدة والمؤثرة، وليس متعلقا بالبحث عن الأدوار المركبة، حيث لا يتسرع فى اختيار أدواره الفنية.
وأشار أنه لم يتوقع النجاح الكبير الذى حققه من خلال المسلسل، موضحا أنه ليس من رواد التوقع، ولكنه يسعى لتقديم دوره بأفضل صورة، ويتيقن بأنه على قدر تعبه ومجهوده فى الدور سيأتى له مردود جيد، ويترك النجاح لله ويجتهد فقط، لأنه يرى إذا ركز فى شىء سيظهر عليه التوتر ويخرجه عن تركيزه.
وتابع أن نجاح الحلقات الأولى من المسلسل وضعته تحت ضغط أكبر فى تصوير المشاهد المتبقية بسبب زيادة المسئولية، وأن يتقن دوره جيدا، قائلا: «الأول كان مطلوب منى أركز 100% دلوقتى أصبح مطلوب 200% المجهود مضاعف خلاص مفيش هزار»، مشيرا إلى أن سيناريو العمل كان مميزا لأقصى درجة، وكل مشهد يترك تساؤلا حول ما هو المشهد التالى، وما الذى سيحدث فى الحلقة التالية، مشيدا بمؤلف العمل قائلا: «كل حلقة متوصى بيها جدا».
وكشف مهند أن هناك أعمالا فنية اعتذرت عنها خلال هذا الموسم، بسبب انجذابه الكبير لدور «كريم» فى مسلسل «ملف سرى»، مشيرا أنه يحب مثل هذه النوعية من الأعمال، لذلك قرر التركيز فيه فقط لكى يتقن دوره جيدا دون أى تشتت، خاصة وأن بعض الأعمال التى عرضت عليه كانت فى وقت متأخر من انطلاق الموسم الرمضانى، حيث يحب تقديم الدور ويظل عالقا فى أذهان المشاهد لفترات مثل ما حدث العام الماضى فى مسلسل «الطاووس» وتلقى عليه إشادات كبيرة بعد نهاية العرض بفترة كبيرة، فهو يشعر بالحزن إذا قدم دورا ولم ينتبه له الجمهور، لذلك فهو يفضل الاهتمام بالأدوار التى يقدمها.
وأشار مهند إلى أن مشاركته ونجاحه فى مسلسل «الطاووس» وضع عليه مسئولية كبيرة فى اختياراته بعد ذلك، فهو يحسب خطواته فى الفنية جيدا، وتكون مؤثرة أفضل من عدد خطوات كثيرة.
وكشف مهند عن كواليس العمل مع الفنان هانى سلامة، وأنها كانت لطيفة حيث ظل أغلب الوقت يتحدث معه عن الدور، وأن هانى كان يدعمه هو وباقى فريق العمل، وكان يوجهه فى العديد من المشاهد، كما أنه سعيد بالعمل معه، مشيرا إلى أن هانى سلامة حريص على نجاح كل الممثلين فى العمل لأنه يرى أن نجاح الجميع من نجاحه، وهو ممثل ذكى جدا، وملاحظاته كان لها دور كبير فى رسم ملامح شخصية «كريم» التى جسدها فى العمل.
وأشار مهند أنه يقيس نجاح أدواره من خلال العمل الجيد وردود أفعال الجمهور سواء على السوشيال ميديا أو على أرض الواقع، حيث يشعر من خلالهم بنجاح الدور من عدمه، فالكلام الجيد على أدواره تشعره أنه على الطريق الصحيح، مؤكدا أن جميع الاتجاهات عوامل مكملة لبعضها ولا يوجد شيء واحد فقط يتم القياس من خلاله.
وعن غيابه عن المشاركة السينمائية أكد مهند أنه لم تأت الفرصة المناسبة حتى الآن، حيث يتمنى المشاركة فى السينما من خلال دور جيد يضيف إلى مسيرته الفنية.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .