عمرو رمزى: سعيد بتجربة «بيت الشدة».. وخلطة الرعب والسحر أحد أسباب نجاحه




حوار – نوران عرفة


نشر في:
الخميس 28 أبريل 2022 – 5:08 ص
| آخر تحديث:
الخميس 28 أبريل 2022 – 5:13 ص

تجربة جديدة يخوضها الفنان عمرو رمزى خلال مسلسل «بيت الشدة» الذى يعرض ضمن الماراثون الرمضانى والذى قدم فيه شخصية جديدة بمثابة «تغيير جلد» وأداء أثنى عليه الجمهور إلى جانب خلطة الرعب والسحر التى تثير الغموض وتفتح شهية المشاهد لتتبع الأحداث.
«الشروق» حاورت عمرو رمزى لمعرفة ما الذى جذبه للمشاركة فى المسلسل، وكواليس التجربة وخطوته القادمة.
* ما سبب حماسك للمشاركة فى مسلسل «بيت الشدة»؟ هل لأن الدور فى إطار رعب وتشويق وسحر؟
ــ سعدت بتجربة مسلسل «بيت الشدة»، حيث إن مخرج العمل وسام المدنى صديقى وأنا معجب بأفكاره ولديه موهبة كبيرة، ورحبنا جميعا بفكرة المسلسل وتفاءلنا به، وبالفعل ظهرت موهبته وإبداعه من خلال أحداث المسلسل، كما أن المؤلف لديه خبرة كبيرة فى مجال الدراما، وعلى المستوى الشخصى عندما أشعر بالارتياح لعمل ما أخوضه فورا ولا أنتظر كثيرا، وتجربة المسلسل تعد مختلفة والأهم هو كيفية إتقان العمل وعرضه فى أبهى صورة للجمهور، وفى الأحداث نجد أن السحر هو وسيلة البطلة للوصول إلى أهدافها المادية، وكان هدف المؤلف البحث عن أداة تخلق صراع بين أبطال المسلسل، جاءت خلطة الرعب والسحر لتكون أحد أسباب النجاح.
* هل سبق لك أن قابلت نموذج تلك الشخصية يوما فى الحياة؟
ــ بالطبع قابلت مثل هذه الشخصية على أرض الواقع، وأكثر ما جذبنى إليها أنها تبدو عكس الطبيعة الإنسانية؛ فهى شخصية انتهازية محور حياتها يدور حول المال فقط، وأهم ما يجذب الممثل للشخصية هو مدى غموضها؛ ما يجعله يخوض تلك التجربة للتعمق فيها ومعرفة أبعادها وتفاصيلها.
* كيف ترى مشاركتك لأول مرة فى عمل مع وفاء عامر وباقى فريق العمل؟
ــ أحببت العمل مع وفاء عامر فهى شخصية متعاونة وتسعى دائما لمساندة الفنان الذى يقف أمامها وتساعده على التركيز على دوره وتتيح له فرصة أن يعطى رأيه فى المشهد، بالإضافة إلى أحمد وفيق فهو صديق عمرى ونحن أصدقاء منذ عمله مع المخرج الراحل يوسف شاهين وأدوارنا فى المسلسل نجسدها لأول مرة، وأضاف الفنان أحمد تهامى أيضا للعمل نكهة خاصة وأحدث طفرة فيه، وهو صديقى منذ أن عملنا سويا فى مسلسل «ناجى عطا الله» وسعيد بالعمل معه مرة أخرى، وبشكل عام العمل ممتع مع النجوم المشاركين؛ فجميعهم متعاونون، وذلك ينعكس على نجاح المسلسل.
* هل توقعت أن يتصدر المسلسل «تريند» على تويتر فى حلقاته الأولى؟
ــ لا، لم أتوقع أن يصبح المسلسل «تريند» منذ الحلقة الأولى، ولكنه تصدره بسرعة كبيرة واستمر لفترة، وهذا يعتمد على المخرج وموضوع العمل الذى طرحه المؤلف لأول مرة عن «الشدة المستنصرية»، والنجوم المشاركين فيه، بالإضافة إلى صعوبة تصوير المشاهد التى اعتمدت أغلبها على الإضاءة بالشموع؛ وهو ما أتقنه باحتراف مدير التصوير عزمى الرحمانى.
* هل سيكون هناك جزء ثانٍ من المسلسل مثل «المداح»؟
ــ هناك حديث عن عمل جزء ثانٍ من مسلسل «بيت الشدة» ولكنها مجرد فكرة تم طرحها ولكن لم نتناقش فيها بعد.
* ماذا تابعت من مسلسلات الموسم الرمضانى الجديد؟
ــ مسلسل «الاختيار» أساسى بالنسبة لى حيث أرى كل الأحداث التى عشت تفاصيلها لحظة بلحظة، وتمنيت أن أشارك فيه، ويكفى أنه يعرض الحقائق، وأعجبنى دور ياسر جلال فهو جسد شخصية الرئيس السيسى بشكل إنسانى فالمشاهد الإنسانية هى الأقرب للقلب دائما، كما شاهدت مسلسل «راجعين يا هوى» وأحببته كثيرا؛ فأنا أعشق أعمال خالد النبوى، وتابعت أيضا مسلسل «الكبير»، وأكره المقارنة بجميع أشكالها، ومن وجهة نظرى أن الفنانة الصاعدة رحمة أحمد لها شخصية منفصلة عن النجمة دنيا سمير غانم، وأدت دورها ببراعة شديدة.
* ما هى أعمالك القادمة؟
ــ أظهر كضيف شرف فى فيلم قادم من بطولة بيومى فؤاد ومحمد ثروت، ومن المقرر طرحه فى موسم عيد الأضحى بنسبة كبيرة، وهو من إخراج شادى على.
* رأينا برنامجك «حيلهم بينهم» فى ذاكرة أحد إعلانات رمضان هذا العام، هل تفكر فى خوض تجربة برنامج مثله مرة أخرى؟
ــ نعم، أتمنى أن أقوم بعمل أضخم من برنامج المقالب «حيلهم بينهم»، وأفكر جديا فى عمل أكثر تطورا منه، كما أن الجمهور يطلب منى ذلك بصورة مستمرة.
* هناك فنانون اتجهوا لتقديم مسلسلات على المنصات، لماذا لم تخض هذه التجربة؟
ــ بالطبع أريد خوض تجربة المنصات فهى حل سحرى لجميع مشاكل الدراما فى مصر، وهى وسيلة لعرض موضوعات مختلفة وأسعى دائما للمزيد من النجاح بعد عرض مسلسلى «المداح» على إحدى المنصات.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .