لم تتسلم شهادة وفاة مرسي.. محكمة «التخابر مع حماس» تؤجل القضية لـ2 يوليو

محمد فرج
نشر فى : السبت 29 يونيو 2019 – 6:40 م | آخر تحديث : السبت 29 يونيو 2019 – 6:40 م

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمنطقة طرة، تأجيل إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي و21 آخرين من قيادات جماعة الإخوان في القضية المعروفة إعلامياً بـ«التخابر مع حماس» لجلسة 2 يوليو المقبل؛ لاستكمال مرافعة الدفاع وتنفيذ طلبات المحكمة ومن بينها بيان بمهام منصب رئيس ديوان رئيس الجمهورية، وإحضار النيابة شهادة وفاة مرسي.

وشهدت الجلسة تجديد المحكمة طلبها للنيابة بإحضار شهادة الوفاة الجلسة القادمة، كما شهدت الاستماع لمرافعة دفاع عدد من المتهمين بينهم رئيس ديوان رئيس الجموعة السابق، محمد رفاعة الطهطاوي.

والتمس دفاع الطهطاوي بالبراءه لموكله، قائلا إنه لم يفش أي أسرار للدولة، وأن سفره لدولة إيران كان لمهمة خاصة اسندت إليه من وزارة الخارجية، مطالبا بضم أقوال قائد الحرس الجمهوري الأسبق في قضية التخابر مع قطر، عن كيفية حفظ التقارير الرسمية و الوثائق، لأوراق القضية، مؤكدا أن أقوال موكله تنفي عنه الاتهام الوارد بـ«إفشاء أسرار الدولة التي تمس أمن البلاد، وإفشاء مضمون تقارير سرية».

كما التمس دفاع المتهم إبراهيم الدراوي البراءة لموكله، مشدداً على أن موكله صحفي عضو بنقابة الصحفيين، وكان عضوًا بلجنة الشئون العربية و الفلسطينية بنقابة الصحفيين، وكان يحضر مع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك القمم العربية، مشيًرا إلى صورة تجمع موكله مع الرئيس الأسبق في إحدى القمم، ودفع بعدم جديدة التحريات، وانتفاء أركان الجرائم المسندة إليه، وبطلان أذون القبض والتفتيش.

وسمحت المحكمة فى مستهل الجلسة للمتهم عصام العريان بالتحدث إليها بناء على طلبه.

يذكر أن جلسة المحاكمة المنعقدة يوم الاثنين 17 يونيو فى القضية ذاتها، شهدت وفاة مرسي عقب استماع المحكمة لمرافعة الدفاع عنه وكلمة له، ليسقط مغشيا عليه بعد رفع المحكمة الجلسة للمداولة.

ومن المقرر قانونًا عند إصدار الحكم في القضية انقضاء الدعوى الجنائية عن المتهم محمد مرسي؛ للوفاة.

وكانت محكمة النقض قد قضت في وقت سابق بإلغاء أحكام الإعدام والمؤبد بحق الرئيس المعزول محمد مرسي و18 آخرين والسجن 7 سنوات للمتهمين محمد رفاعة الطهطاوي وأسعد الشيخة، في قضية التخابر مع حماس وقررت إعادة المحاكمة.

وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة في القضية، أن التنظيم الدولي للإخوان قام بتنفيذ أعمال عنف إرهابية داخل مصر، بغية إشاعة الفوضى العارمة بها، وأعد مخططا إرهابيا كان من ضمن بنوده تحالف قيادات جماعة الإخوان بمصر مع بعض المنظمات الأجنبية، وهي حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الذراع العسكري للتنظيم الدولي للإخوان، وميليشيا حزب الله اللبناني وثيق الصلة بالحرس الثوري الإيراني، وتنظيمات أخرى داخل وخارج البلاد، تعتنق الأفكار التكفيرية المتطرفة، وتقوم بتهريب السلاح من جهة الحدود الغربية.

إقرأ أيضا:

النائب العام عن وفاة مرسي: سقط مغشيا عليه بعدما تحدث للمحكمة 5 دقائق

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .