بعد انتشار جرائم تعذيب الأطفال.. طبيب يطالب بتقييم المقبلين على الزواج نفسيا

إيفون مدحت
نشر فى : الأربعاء 6 فبراير 2019 – 11:39 م | آخر تحديث : الأربعاء 6 فبراير 2019 – 11:39 م

علق الدكتور محمد طه، أستاذ مساعد الطب النفسي بجامعة المنيا، على انتشار جرائم تعذيب الأهالي لأطفالهم الآونة الأخيرة والتي جاءت آخرها امرأة بالغربية احتجزت نجلها في منزل مهجور لمدة 10 سنوات، ومواطن بالقاهرة عذب طفلته حتى الموت.

وقال، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «TEN»، مساء الأربعاء، إن الأطفال الذين يتعرضوا في صغرهم لسوء المعاملة جسديًا ونفسيًا وجنسيًا تقل أعمارهم عن أقرانهم، وحينما يكونون علاقات في الغالب تكون مشوهة حيث يتلذذوا بالتعذيب، سواء بتعذيبهم أو تعذيب الآخر.

وأضاف أن 90% من الذين يتعرضون لسوء معاملة في صغرهم يمارسون نفس السلوك مع أطفالهم بعد الزواج، مطالبًا بإطلاق حملة لتقييم المقبلين على الزواج نفسيًا قبل إتمام الزواج وإصدار شهادة نفسية إلى جانب الطبية لعقد القران.

وألقت نيابة السلام القبض على مواطن عذب طفلته حتى الموت، بعدما قيد يدها وقدمها وتركها دون طعام لمدة أسبوع حتى فارقت الحياة.

ونجحت وحدة نجدة الطفل التابعة لمديرية التضامن الاجتماعي، بالتنسيق مع مديرية أمن الغربية، من إنقاذ طفل يبلغ من العمر 17 عامًا، بعد احتجازه من قبل والدته في منزل مهجور منذ 10 سنوات.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .