أقوال رئيس الجمارك السابق فى قضية الرشوة 3: أبوسعدة دفع 100 ألف جنيه ثمن الرخام دون علمي

محمد فرج
نشر فى : الجمعة 1 فبراير 2019 – 9:31 م | آخر تحديث : الجمعة 1 فبراير 2019 – 9:31 م

عبدالعظيم: لم يكن للمتهم بتقديم الرشوة أى تعامل مع مصلحة الجمارك.. ومعرفتى به بدأت بمكالمة مع زوجتى

تنشر «الشروق» فى الحلقة الثالثة من نص أقوال رئيس مصلحة الجمارك السابق جمال عبدالعظيم فى قضية الرشوة المتهم فيها و6 آخرون، روايته عن واقعة حصوله على رخام لمنزله على سبيل الرشوة وعلاقته برجل الأعمال السيد طه أبوسعدة المتهم بتقديمها.

اقرأ أيضًا

أقوال رئيس الجمارك السابق المتهم بالرشوة فى تحقيقات النيابة : مرتبى 40 ألف جنيه ومعنديش سيارة بسبب الأسعار

أقوال رئيس الجمارك السابق المتهم بالرشوة (2): استقبالى للمنصورى غلطة فادحة وعزمته على «فتة بالموزة»

قال عبدالعظيم إن علاقته بالمتهم سيد أبوسعدة بدأت عندما سمعه يحادث زوجته عبر الهاتف فى شهر مارس 2018 خلال توليه منصب رئيس جمارك بورسعيد، وكانت المحادثة بشأن طلب فنى الرخام كميات منه لتركيبها لدرجات سلم منزله، وتدخل أبو سعدة للتوسط فى شراء الرخام ورشح له تاجر رخام «كويس» بمنطقة شق الثعبان بالقاهرة، موضحا أن أبو سعدة ذهب مع نجله أحمد ومحمود الساعى الخاص بعبدالعظيم (وسيط الرشوة) وفنى الرخام عبدالله، إلى منطقة شق الثعبان لشراء الرخام إلا أنهم لم يشتروا الرخام حينئذ بسبب عدم تحديد فنى الرخام لعدد الأمتار المطلوبة للشراء.

وأضاف عبدالعظيم أن نجله والساعى وفنى الرخام عاودوا الذهاب لاحقا لتاجر الرخام واتفقوا معه على شراء 95 مترا مربعا من الرخام، بإجمالى 100 ألف جنيه، مشيرا إلى حدوث مشكلة أثناء إتمام الاتفاق تمثلت فى طلب التاجر الحصول على كامل قيمة ثمن الرخام قبل نقله لمنزله بطوخ، وهو ما رفضه فنى الرخام حتى لا يحدث للرخام تلفيات أثناء النقل، فتدخل أبوسعدة لدى التاجر بعدما علم من محمود الساعى بالمشكلة، وقال للتاجر إنه من يضمن «الفلوس» ومن سيسددها له.

تابع عبدالعظيم: «لما نزلت البلد فى أول إجازة فى 10مايو 2018 بعدما توليت منصب رئيس مصلحة الجمارك عرفت من ابنى أن الرخام تم توريده للبيت على دفعتين خلال النصف الأخير من شهر إبريل 2018 وأن فيه مشكلة حصلت بين عم عبدالله فنى الرخام والتاجر وأن أبوسعدة تدخل ودفع فلوس الرخام».

وأنكر عبدالعظيم اتهام دفع أبوسعدة ثمن الرخام له كرشوة، قائلا: «بعد ما عرفت بالواقعة من ابنى تانى يوم على طول فى 11 مايو 2018 جالى بيتى الأستاذ الحسينى عواد علشان يبارك لى على المنصب الجديد فاديته مبلغ 100 ألف وطلبت منه بحكم إنه متزوج ومقيم فى بورسعيد إنه يقابل أبو سعدة ويديله الفلوس، وبالفعل ده حصل غالبا يوم الأحد 13مايو 2018»، مضيفا أنه تأكد لاحقا من أبوسعدة خلال لقائه به على هامش يوم الإفطار المجمع فى استراحته ببورسعيد من تسلمه للمبلغ المالى.

وأضاف عبدالعظيم: «محدش بلغنى وقتها أن فيه مشكلة حصلت بين فنى الرخام والتاجر ولو كنت أعرف مكنتش هقبل أن أبوسعدة يتدخل ويضمن الفلوس عند الراجل بتاع الرخام»، نافيا أن يكون لأبوسعدة أى تعاملات مع مصلحة الجمارك طول فترة الاتفاق والتعاون وتوريد الرخام: «ده حتى مطلبش منى أى طلبات تتعلق بأى حاجة فى الجمارك».

وشهدت التحقيقات إقرار أبو سعدة، بتقديم عطايا لرئيس مصلحة الجمارك مقابل إنهاء إجراءات تشغيل مستودعات تابعة له بميناء غرب بورسعيد منتفع بها من الشركة العامة للصوامع والتخزين كمستودعات ذات طبيعة خاصة، وأيضا تخفيض القيمة الجمركية لشحنات بورسلين خاصة به، إلا أن عبدالعظيم أنكر فى التحقيقات قائلا: «أنا مستغرب لأن السيد أبوسعدة ملهوش أى صفة فى المستودعات وكل الأوراق كانت باسم الشركة العامة للصوامع، وأنا مكنتش بشغل بالى بكلام الأستاذ محمود لاشين القائم بإدارة الشئون الجمركية بجمارك بورسعيد لما كان بيبلغنى أن أبوسعدة هو اللى بيتردد عليه لمتابعة ماتم من إجراءات تتعلق بالمخازن، لأن سواء كان أبوسعدة أو غيره أنا اللى يهمنى فى الأمر عقد الترخيص اللى أنا دورى أوقع عليه فقط بصفة بروتوكولية هيبقى مكتوب فيه اسم مين».

فى الحلقة الرابعة: كيف رد عبدالعظيم على مواجهته بالفيديو المصور له مع مقدمى الرشوة؟

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .