مفاجآت في قضية مقتل ممرضة بورسعيد: عشيق ابنتها لم يكمل 15 عاما


نشر في: الخميس 22 ديسمبر 2022 – 5:54 م | آخر تحديث: الخميس 22 ديسمبر 2022 – 5:55 م

 كشفت النيابة العامة في بيانها عن قضية مقتل ممرضة بورسعيد التي هزت الرأي العام مؤخرا، عددا من المفاجآت.

قررت النيابة إحالة فتاة إلى محكمة الجنايات، وإحالة طفلٍ متهمٍ -لم يتجاوز سنُّه خمس عشرة سنة- (عشيقها) إلى محكمة الطفل المختصة إعمالًا لنصوص مواد قانون الطفل، لمعاقبتها عما أُسند إليهما من ارتكابهما جريمة قتل والدة المتهمة عمدًا مع سبق الإصرار.

وبذلك كشفت النيابة رسميا أن الفتى عشيق ابنة المجني عليها، والذي بادر معها -بحسب التحقيقات- للتخطيط لقتل والدتها، لم يبلغ 15 عاما.

وذكرت النيابة العامة أن المتهمين بيّتا النية وعقدا العزم على قتلها؛ حتى لا تفضح أمر علاقتهما الآثمة التي علمت بها.

وروت النيابة العامة في البيان ملابسات الجريمة حيث قتلا السيدة بعصًا خشبية مُثبَّت فيها مسامير، ومطرقةٍ وماءٍ مغلًى وسكينٍ وكأسٍ زجاجيّةٍ مكسورة، محدثيْن بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية التي أودت بحياتها.

وأضافت النيابة العامة أن المتهمين خطّطا لجريمتهما وتحيّنا يومًا لتنفيذ المخطط. وبدأ تنفيذ المخطط بتمكين المتهمةُ عشيقها (الطفلَ) من دخول البيت خِلسةً أثناء نوم والدتها المجني عليها، فظفرا بها وقتلاها، ثم سرقا هاتفها المحمول وحاولا إخفاء آثار الجريمة.

وأيّد تقرير مصلحة الطب الشرعي في نتيجته وبيان أسباب وكيفية وفاة المجني عليها الصورةَ النهائيةَ التي انتهت إليها التحقيقات.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .