تأجيل نظر محاكمة متهم بقتل زوجته في القليوبية إلى جلسة 8 نوفمبر

قررت محكمة جنايات بنها، الدائرة الخامسة، تأجيل نظر محاكمة المتهم بقتل زوجته في شبين القناطر لجلسة الثلاثاء المقبل، الموافق 8 نوفمبر الجاري لسماع الدفاع.

عُقدت المحكمة برئاسة المستشار محمود محمد البريري، وعضوية المستشارين صالح محمد صالح، وإيهاب فاروق فتح الباب، ومحمد صبحي إبراهيم، وأمانة سر محمد طايل وعلي القلشي.

وتضمن أمر الإحالة في القضية رقم ٢٠١٧٧ /٢٠٢٢ جنح مركز شبين القناطر والمقيدة برقم ۱۹۸۹ لسنة ٢٠٢٢ كلي شمال بنها، أنه في يوم ٢٤ / ٨ /٢٠٢٢ ، قام “السيد شحات سيد بصير” ٣٣ سنة عامل ومقيم طحوريا – مركز شبين القناطر، بقتل المجني عليها “غادة شعبان أحمد حسن” عمدا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على إزهاق روحها.

وأضاف أمر الإحالة أن المتهم أعد لذلك الغرض سلاحا أبيضا “سكينا” متتبعا لخطواتها؛ وما أن ظفر بها حتى سدد لها عدة طعنات محدثا اصابتها الموصوفة بتقرير الطب الشرعي والتي أودت بحياتها قاصدا من ذلك قتلها وذلك على النحو المبين بالأوراق.

كما استمعت هيئة المحكمة للشاهدة الأولى “حمیدة.ص م ش” 63 سنة ربة منزل ومقيمة يحي الشرقاوي مدينة العبور – الزاوية الحمراء – القاهرة، بأنها وحال تواجدها ونجلتها بالبلدة أبلغها حفيدها بنشوب مشادة كلامية فيما بين والدته المجني عليها والمتهم تطورت إلى مشاجرة تعدى فيها الأخير على المجني عليها بالسب والضرب على إثر ذلك قامت الأخيرة بالتوعد له باتخاذ الإجراءات القانونية قبله، ثم تناهي إلى مسامعها تعقب المتهم للمجني عليها متعديا عليها تارة أخرى فهمت لاستبيان أمر نجلتها والتي أبصرتها بمحل الواقعة مسجاه أرضا مغشيا عليها غارقة بدمائها، وبنقلها إلى المستشفى فوجئت بوفاتها وعزت قصد المتهم من ذلك إزهاق روح المجني عليها وذلك إثر خلافات سابقة فيما بينهما.

وقالت الشاهدة الثانية، ” ظهره م م س” 55 سنة، صاحبة مكتبة ومقيمة قرية طحوريا مركز شبين القناطر، بأنها وحال مرافقة المجني عليها لها ومكوثهما بالحانوت خاصتها فوجئت بالمتهم يتعدى على المجني عليها بالسب والضرب حتى قام الأهالي بالزود عن المجني عليها والتي انصرفت الأخيرة متجهة نحو مركز الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية قبل المتهم، فما كان من الأخير إلا أن تتبعها ولم يستمر طويلا حتى عاد ويده غارقه بالدماء مقررا لأهليته بقتله للمجني عليها، وعزت قصد المتهم من ذلك إزهاق روح المجني عليها وذلك إثر خلافات سابقة فيما بينهما.

وقال الشاهد الثالث، “حسام س ح ع”، 22 سنة، ومقيم قرية طحوريا مركز شبين القناطر بأنه وحال تواجده بالحانوت خاصته تناهى إلى مسامعه أصوات ضجيج وصراخ وباستبيانه الأمر أبصر المتهم ممسكا بالمجني عليها والتفت الأهالي من حوله ولم يستمر طويلا حتى ظهر المتهم من بينهم ممسكا بسكين غارقه بالدماء مبصرا المجني عليها مسجاه أرضا غارقه بدمائها، وبنقلها إلى المستشفى علم بوفاتها.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .