تأجيل نظر قضية مقتل سيدة على يد ابنها بالقليوبية إلى 8 نوفمبر

محمود عواد
نشر في: الأحد 6 نوفمبر 2022 – 3:41 م | آخر تحديث: الأحد 6 نوفمبر 2022 – 3:41 م

قررت محكمة جنايات بنها، الدائرة الخامسة، تأجيل نظر قضية مقتل سيدة على يد ابنها بمدينة كفر شكر إلى جلسة الثلاثاء المقبل 8 نوفمبر للعرض على الطبيب الشرعي.

وكانت المحكمة برئاسة المستشار محمود محمد البريري رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين صالح محمد صالح، وإيهاب فاروق، ومحمد صبحي إبراهيم، وأمانة سر محمد طايل وعلي القلشي.

وتضمن أمر الإحالة، أن المتهمين قتلوا المجني عليها “فاطمة.ع”، عمدا مع سبق الاصرار بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتلها بأن أعد المتهم الأول سلاح أبيض “سكين” تالي الوصف، وعلى إثر مشادة نشبت بين المجني عليها والمتهمتان الثانية والثالثة لوجود خلافات سابقة بشأن حيازة منزل ملك المجني عليها.

وأضاف أمر الإحالة، أن المتهم الأول استهل السلاح سالف البيان، وباغتها بطعنة نافذة استقرت يسار البطن قاصداً من ذلك قتلها فأحدث إصابتها الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية المرفق بالأوراق والتي أودت بحياتها، وذلك حال تواجد كل من المتهمتين الثانية والثالثة؛ للشد من أزره على النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح، أمر الإحالة بأن المتهمين حازوا وأحرزوا بغير ترخيص سلاح أبيض “سكين” وبغير مسوغًا قانونيًا.

من جانبها أضافت الشاهدة الأولى “أية ص ع س، 20 سنة، شقيقة المتهم وربة منزل مقيمة برقطا مركز كفر شكر قليوبية، وشهدت بأنها حال توجهها رفقة والدتها المجني عليها إلى منزل مملوك للأخيرة وبمحاولة الدلوف إليه لم تتمكنا.

وحال ذلك نشبت بين المجني عليها والمتهمتان الثانية والثالثة مشادة لوجود خلافات سابقة بشأن حيازة المنزل ملك المجني عليها استهل المتهم الأول “نجل المجني عليها” سلاحًا أبيضًًا “سكين”، وباغتها بطعنة نافذة استقرت يسار البطن قاصداً من ذلك قتلها فأحدث إصابتها الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية المرفق بالأوراق، والتي أودت بحياتها وذلك حال تواجد كلا من المتهمتين الثانية والثالثة للشد من أزره.

وأضاف الشاهد الثاني “مسعود ا ع م، 61 سنة، عمدة قرية برقطا مقيم برقطا كفر شكر قليوبية يشهدا بسابقة وجود خلافات بين المجني عليها، والمتهم الأول حول حيازة المنزل الخاص بالأولى وسابقة تعديه عليها بالسب والشتم والضرب.

وترجع القضية إلى قيام شاب بقتل والدته بطعنات نافذة بالسكين، وإلقاء القبض عليه بعد 3 ساعات فقط من ارتكاب الجريمة التي شهدتها قرية برقطا وانتهت بقتل المتهم لوالدته في مشادة كلامية بينهما تطورت إلى التعدي عليها بالسكين، وسدد لها طعنات بالصدر، وتم نقل الجثة إلى المستشفى لاتخاذ اللازم.

وكانت جهات التحقيق بمركز كفر شكر في محافظة القليوبية أمرت بالتحفظ على المتهم لاتهامه بقتل والدته في قرية برقطا دائرة المركز بسبب الخلافات العائلية.

كما صرحت النيابة بدفن جثة المجني عليها، وطلب عرض المتهم رفقة تحريات المباحث حول الواقعة وبيان ملابساتها.

وتلقى اللواء غالب مصطفى مدير أمن القليوبية، إخطارا من مأمور مركز شرطة كفر شكر، بورود بلاغ من عمليات النجدة بقيام عاطل بقتل والدته باستخدام سكين بمنطقة برقطا دائرة المركز.

وعلى الفور انتقلت قوات الأمن لمكان الحادث، وبالمعاينة والفحص تبين وفاة فاطمة ع أ ب، ربة منزل، 47 سنة، إثر إصابتها بعدة طعنات بمناطق متفرقة بالجسم.

وجرى نقل الجثة إلى مستشفى كفر شكر المركزي، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق وصرحت بدفن الجثة.

وكشفت تحريات المباحث، أن وراء ارتكاب الواقعة ابن المجني عليها محمود ص س، 22 سنة، بسبب عدم قيام المجني عليها بمساعدته في مصروفات الزواج.

ونجحت الأجهزة الأمنية في ضبط المتهم والذي كانت والدته القتيلة قد طردته ومنعته من الزواج معها وتوفير شقة له من الشقق التي تمتلكها في القرية فحدثت المشاجرة.

وكشفت التحقيقات في الواقعة عن أن المجني عليها ربة منزل لديها ولدان ومنفصلة عن زوجها منذ فترة، وتعيش برفقة ولديها، والمتهم أنهى الخدمة العسكرية ويريد الزواج في إحدى الشقق السكنية التي تمتلكها والدته بسبب غلاء المعيشة، والأم تملك أكثر من منزل، فنشبت مشادة بينهما فاستشاط غضبا وطعنها باستخدام سكين فأرداها قتيلة في الحال، وهرب وجرى ضبطه بعد الواقعة بـ3 ساعات.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .