الأمن يكشف غموض واقعة العثور على جثتي أم ورضيعها في مياه مصرف بالشرقية

تمكنت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن الشرقية من كشف غموض واقعة العثور على جثتي أم وطفلها الرضيع في مياه مصرف بناحية قرية أشكر التابعة لدائرة مركز فاقوس؛ وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة والد المجني عليها وشقيقها، الذان قيداها بالحبال وألقياها حية في مياه المصرف هي وطفلها، وذلك لإنجابها الطفل بعد علاقة غير شرعية.

كان اللواء محمد صلاح، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد الجمسي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى فاقوس المركزي بوصول جثتي أم وطفل رضيع؛ إثر تعرضهما للغرق في مياه مصرف بناحية قرية أشكر التابعة لدائرة مركز شرطة فاقوس.

بالانتقال والفحص تبين من التحريات الأولية عدم وجود إصابات ظاهرية في جثتي الأم وطفلها الرضيع وعدم وجود أية مستندات تكشف هوية الأم أو طفلها الرضيع، فيما تم نقل الجثتين إلى مشرحة مستشفى فاقوس المركزي، والتحفظ عليهما تحت تصرف جهات التحقيق، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 8660 جنح مركز شرطة فاقوس لسنة 2022.

وتبين من التحريات أن الأم المجني عليها أنها تدعى ا م ف، 26 عامًا، مقيمة في دائرة مركز أبو حماد، وأن وراء مقلتها وطفلها الرضيع والدها وشقيقه، وأن المتهمان قد قيدا المجني عليها بالحبال وتخلصا منها وهي على قيد الحياة في مياه المصرف، ثم جرفتها المياه إلى مكان العثور عليها.

تم ضبط الأب المتهم وشقيقه وبالعرض على جهات التحقيق، قررت حبسهما لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .