محامي أسرة نيرة أشرف: سنلاحق الحملات التي تطالب بجمع الديّة لقاتلها

قال خالد عبدالرحمن، محامي أسرة الطالبة نيرة أشرف، إن الكتائب الإلكترونية المسؤولة عن حملة «الديّة» وطلب جمع الأموال لتنازل الأسرة عن القضية، متوقعًا أن تزداد تلك الحملة، بحلول يوم الأربعاء المقبل، الذي يشهد النطق بالحكم على القاتل.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي احمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، أن تلك الحملات إما للنصب على المواطنين، أو تابعة لحسابات تشكك في القضاء والإجراءات الخاصة بالقضية والنائب العام.

وأعلن عن بدء التتبع لتلك الحسابات ومعرفة أصلها؛ لأنهم يرغبون في هدم مصر، نافيًا وجود مسمى «الدية» في مصر، كما أنه غير مسموح به في «القتل العمد».

وتابع: «موضوع نيرة مجتمعي قبل أن يكون جنائيًا، ولو افترضنا حصول الأسرة على الأموال التي تجمع وتنازلنا وتصالحنا، فمن حق القاضي إعدام المتهم، لأن حق طالبة المنصورة حق مجتمعي، وليس مقتصرًا على أهلها فقط».

وشدد على مطالب الأسرة بالقصاص من القاتل، معقبًا: «طلبنا وقلنا العين بالعين والقصاص فقط لا غير، لن أرتاح ولا دمي هيهدى إلا ورقبته متعلقة على حبل المشنقة، والكتائب المسؤولة عن تلك الحملات هتتجاب»، وفقًا لوصفه.

وذكر أن رأي المفتي في القضية استشاري وليس إجباريًا أو ملزمًا على الهيئة القضائية، مختتمًا: «سيصدر بحقه حكم إعدام يوم الأربعاء إن شاء الله، وسيكون أسرع حكم إعدام ينفذ في تاريخ مصر كله».

وعلى مدار الأيام الماضية، شنّ بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة «الدية»؛ لنجدة رقبة قاتل نيرة أشرف «طالبة المنصورة» من حبل المشنقة، وتجميع مبلغ 5 ملايين جنييه لدفعها لأسرة الضحية للتنازل عن القضية.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .