مقتل طالبة المنصورة.. نهاد أبو القمصان: الجامعة تعاملت مع الجريمة بمنطق والنبي ما أنا دي أختي منى

انتقدت نهاد أبو القمصان عضوة المجلس القومي لحقوق الإنسان، تعامل جامعة المنصورة مع جريمة مقتل الطالبة نيرة التي ذبحها زميلها أمام الجامعة فيما اكتفت الأخيرة بالإشارة إلى أن الجريمة ارتكبت خارجها وأنها لا علاقة لها بما حدث.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “صالة التحرير” الذي تُقدمه الإعلامية عزة مصطفى عبر شاشة “صدى البلد”، مساء الثلاثاء: “الجامعة أصدرت بيانا وسحبت مرة أخرى.. هذا يعكس طريقة تفكير خطر على المجتمع..الجامعة اشتغلت تعاملت بمنطق والنبي ما انا دي أختي منى”.

وأشارت إلى أن الجامعة ركزت على الجريمة وقعت خارج أسوارها، موضحة أن مقتل الطالبة على باب الجامعة يعني أن الجريمة ارتكبت في إطار الحرم الجامعي.

وأكّدت أن الجامعة كان يتوجب عليها استصدار بيان رفض للجريمة إجراء تحقيق، والمتابعة مع النيابة العامة، وإعلان حداد داخل الجامعة، منتقدة ما اعتبرته تهربا من المسؤولية.

وأشارت إلى أن الجامعة مسؤولة من الألف إلى الياء في هذه الجريمة.

وشيع المئات من أهالي وأقارب وجيران طالبة جامعة المنصورة “نيرة”، جثمانها إلى مثواها الأخير بمقابر الأسرة في مسقط رأسها بمدينة المحلة الكبرى فى محافظة الغربية، وذلك وسط انهيار وبكاء وحزن شديد لأسرة وأقارب وزملاء الطالبة المتوفية، بعدما ذبحها زميلها على أبواب الجامعة.

وذكرت والدة الطالب المتهم، إن ابنها كانت تربطه علاقة عاطفية مع الفتاة وكان يريد الارتباط بها، ثم حدثت بينهما خلافات أدت إلى تركها له، لكنه ظل على أمل عودتها إليه وزواجه منها.

وأشارت والدة الطالب المتهم، إلى أن ابنها والطالبة المتوفاة كانا يحبان بعضهما ومتفقين على الزواج، وحدثت عقب ذلك خلافات بينهما، متابعة: «كان ابني معتقد حد موقع بينهما، وأنه هيصالحها والخلاف يزول ويتجوزها».

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .