تأجيل النظر في قضية مقتل كاهن الإسكندرية للأربعاء المقبل




عصام عامر


نشر في:
السبت 14 مايو 2022 – 8:38 م
| آخر تحديث:
السبت 14 مايو 2022 – 8:38 م

أجلت الدائرة رقم 22 بمحكمة جنائيات الإسكندرية، برئاسة المستشار وحيد صبري، اليوم السبت، نظر أولى جلسات محاكمة “نهرو. ع. ت”، 60 عامًا، وشهرته “عبد الرحمن نهرو”؛ لاتهامه بقتل “أرسانيوس وديد رزق”، كاهن كنيسة العذراء وماربولس بمحرم بك عمدًا، وحيازة سلاح أبيض، أثناء تواجده رفقة 35 شخصًا آخرين، لجلسة الأربعاء القادم، للمرافعة.

واستمعت المحكمة لأقوال ضابط الأمن الوطني، الرائد محمد حسن، حيث نفى نية سبق الإصرار والترصد لدى المتهم، وإنما ارتكب الجريمة بمحض التفكير اللحظي.

وحضر المتهم الجلسة، التي عقدت في القاعة رقم 20 مرتديا الزي الأبيض، ومكث رفقة الحرس داخل قفص الاتهام، تاليًا القرآن الكريم بإصرار، إلى أن أجبره القاضي على الصمت، بعدها نفى كل الاتهامات التي وجهت إليه، وأنه غير منتمي لجماعة الإخوان، قائلا: “حسبي الله ونعم الوكيل”. 

واستمعت النيابة لضابط قسم شرطة أول المنتزه محرر محضر الواقعة، كما استمعت إلى شهادة سائق أتوبيس و7 من أفراد الفوج الترفيهي والذين كانوا إلى جوار الكاهن لحظة مقتله “كشهود إثبات”، مؤكدين أنه فوجئوا بالمتهم يطعن الكاهن بسكين كان في حوزته لحظيًا.

وطالبت النيابة خلال مرافعتها بتوقيع أقصى العقوبة على المتهم، وذلك بعد أن أحالته إلى المحاكمة الجنائية العاجلة؛ استنادًا إلى تقرير مصلحة الطب الشرعي، وسماع أقوال 17 شاهد عيان، وتقرير المجلس الإقليمي للصحة النفسية، الذي أثبت أنه لا يعاني من أي اضطرابات أو أمراض نفسية، وأنه كان في كامل قواه العقلية لحظة ارتكاب الواقعة.

وسبق وقررت النيابة حبس المتهم احتياطيا على ذمة التحقيقات؛ ووضعه تحت الملاحظة الطبية بأحد المستشفيات المتخصصة في علاج الأمراض النفسية والعصبية؛ لفحص حالته العقلية، وبيان مدى معاناته من أي آفة أو مرض عقلي أو نفسي من عدمه، وبيان ما إذا كان هذا المرض قد يدفعه لارتكاب جريمة وهو مسلوب الإرادة من عدمه.

وجاء القرار عقب التحقيق مع المتهم لمدة 24 ساعة، ومعاينة محل ارتكاب الجريمة، وطالعت نتائج تقرير الطب الشرعي حول الصفة التشريحية لجثة المجني عليه، إذ تبين تعرضهُ لطعنة بالعنق، وكذلك تقرير مركز الإسكندرية للسموم حول فحص عينات من المتهم لبيان تعاطيه أيّ مواد مخدّرة من عدمه، فجاءت سلبية.

وأوضحت مطالعة النيابة لتسجيلات 3 كاميرات مراقبة كانت مثبتة أعلى 3 بوابات لشاطئ البحر ظهور المجني عليه قبلَ وقوع الحادث بلحظات يتابع خروجَ مرافقيه من إحداها، حتى ظهر المتهم مُحرزًا كيسًا بلاستيك يتخلل المتواجدين، متجهًا نحوه، ثم حدثت حالة من الفزع، دون أن تسجل الكاميرات لحظات ارتكاب الجريمة.

وبمواجهة النيابة للمتهم أقر أمامها بارتكاب الواقعة، ثم عاد وعدل عن أقواله، وأفاد بأنه جاء إلى الإسكندرية منذ أيام بحثًا عن عمل بعدما تنقل من محافظة إلى أخرى، ومكث يبيت في الطرق العامة، حتى عثر على سكينًا في القمامة، فاحتفظ بها دفاعًا عن نفسه، ثم قال أنه يوم الواقعة وبعدما رأى المجني عليه أمامه لم يشعر بما ارتكبه قِبَله، حتى ألقى المتواجدون القبض عليه.

وادَّعى المتهم في التحقيقات الأولية سابقَة إصابته باضطرابات نفسية قبل 10 أعوام دخل على إثرها أحد مستشفيات الصحة النفسية لتلقي العلاج، وأنه يفقد السيطرة على أفعاله أحيانًا، وذلك خلال مناقشته واستجوابه حيث لاحظت النيابة تلقيه الحديثَ والإجابة عما يوجه إليه من أسئلة بصورة طبيعية، خاصّة وقد تمت مناقشته في تفاصيل حياته الاجتماعية، وما تلقاه من تعليم جامعي، وما يطالعه من كتب للتثقيف العام.

وفارق القمُص الحياة، عقب نقله إلى إحدى المستشفيات، الكائنة في منطقة سيدي جابر، وهو في حالة حرجة، إثر تعرضه لطعنات بسلاح أبيض “سكين” من جانب المتهم على طريق الكورنيش.

وتلقى مدير أمن الإسكندرية، اللواء محمود أبو عمرة، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول المنتزه؛ يفيد ورود إشارة من شرطة النجدة، حول بلاغًا بتعرض شخص للطعن، ولفظ أنفاسه الأخيرة لدى وصوله المستشفى بعد إخفاق محاولات إنعاش قلبه.

وبانتقال ضباط مباحث القسم إلى موقع البلاغ تبين من الفحص أنه وأثناء خروج الكاهن من الشاطئ القريب من شارع محمد نجيب، رفقة مجموعة من الشباب، كانوا في رحلة ترفيهية، متجهين صوب أتوبيس سياحي كانَ في انتظارهم، تعدى عليه المتهم بسكين، مُسددًا له طعنة نافذة في الرقبة.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .