بين السرايات.. "شادية" و"عادل حديدة" ثنائى "شعبى زى الكتاب ما قال"

شكل كل من أيتن عامر ومحمد شاهين فى دراما رمضان ثنائيا مختلفا، وله طابع خاص من خلال شخصية «شادية» و«عادل حديدة» اللذان يعيشان فى الحى الشعبى «بين السرايات» وتنشأ بينهما قصة حب تتضمن جميع التفاصيل التى نسمع عنها ونشاهدها فى قصص الحب فى المناطق الشعبية وكأنهما يجسدان شخصيات حقيقية من لحم ودم واستطاعا من خلال أدائهما المميز والمباراة التمثيلية التى تجمعهما أن يلفتا الأنظار إليهما، كما أن علاقة «شادية» بوالدها «السنى» صاحب أكبر مكتبة فى بين السرايات وخوفها منه واحترامها له أضاف على علاقتها بـ«حديدة» طعما آخر فهى بنت البلد وحيدة والدها، ولكن رغم ذلك وحتى بعد عقد قرانها على «عادل حديدة»، إلا أنها كانت تضع والدها فى أولوياتها وتخشى من زعله وهو ما كان يجعل «حديدة» يشيد بها دائما، أما بعد توتر العلاقة بين «شادية» و«عادل حديدة» بسبب عدم جديته فى شراء شقة زواجهما حيث كان «المعلم سنى» والد شادية، قد أعطى لـ»حديدة» ثمن شراء شقة جديدة لابنته، لكنه أعطاها لشقيقه الأكبر لمروره بضائقة مالية دون علم المعلم سنى، الأمر الذى يراه «السنى» جزءا من جدعنة «حديدة»، إلا أن تصرفات «حديدة» بعد ذلك تضع أمامه علامات استفهام عديدة تجعل «السنى» يطلب منه أن يطلق ابنته التى تترك الحكم والأمر والنهى لوالدها رغم حبها لـ«حديدة»، ولكن الأصول التى تربت عليها تنهار أمامها أى شىء حتى لو كان حب العمر وزوج المستقبل، وهذا الثنائى بكل تفاصيله الحلوة والمرة لم نجدها إلا فى الأحياء الشعبية.
Source: http://www.youm7.com

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .