ليلة الفيلم المصرى فى «القاهرة السينمائى».. كاملة العدد

منة عصام
نشر فى : السبت 24 نوفمبر 2018 – 9:23 م | آخر تحديث : السبت 24 نوفمبر 2018 – 9:23 م

ضحك متواصل خلال العرض وتصفيق مع تتر النهاية.. ويسرا وليلى علوى وشيرين رضا فى مقدمة الحضور
أحمد عبدالله: أخرجت «ليل / خارجى» فى ظروف صعبة.. وأهديه لروح الناقد الراحل سمير فريد

شهد العرض الأول للفيلم المصرى «ليل / خارجى» بالمسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائى، حضورا جماهيريا وفنيا كبيرا، حيث كان المسرح الكبير بدرا الأوبرا المصرية كامل العدد.
خلال عرض الفيلم لم يتوقف المشاهدون من الضحك على المواقف الكوميدية التى مر بها ابطال الفيلم الثلاثة ـ منى هلا وكريم قاسم وشريف الدسوقى ـ الذين يجسدون شخصيات «توتو» بائعة الهوى و«مو» مخرج سينمائى و«مصطفى» السائق، حيث تجمعهم بليلة واحدة فى تاكسى يجوبون به شوارع القاهرة ويتعرضون خلال هذه الليلة للعديد من المواقف والمفارقات.
ورغم أن الأفلام المصرية فى المهرجانات المصرية تلقى إقبالا شديدا فإن المشاهدين بدا عليهم تقبل التجربة، مع نزول تتر النهاية، حيث استمر الحضور فى التصفيق لدقائق.
عقب عرض الفيلم، أقيمت ندوة أدارها الناقد أحمد شوقى، قال خلالها المخرج أحمد عبدالله، إن هذا العمل خرج إلى النور بعد ظروف صعبة للغاية واجهتهم أثناء عمله ولكن المنتجة هالة لطفى شجعته على عمل الفيلم بالطريق التى خرج عليها رغم صعوبة ظروف الإنتاج، مؤكدا: «عملت هذا المشروع خصيصا كى أثبت أننا مازلنا كسينما مستقلة قادرين على صنع أفلام وبشكل جميل يجذب الناس بعيدا عن سطوة وسيطرة المؤسسات الإنتاجية الكبيرة، ولم نحصل على أى دعم أثناء تصوير الفيلم فيما عدا بعض الدعم العينى من مؤسسات بعينها، أما الدعم الوحيد الذى تلقيناه كان بعد انتهاء التصوير من مهرجان دبى فيما يعرف بمنحة إنجاز.
وعن أسباب استخدامه أصوات الأغانى المتنوعة كخلفية موسيقية للفيلم، قال المخرج: «عملت على أصوات مدينة القاهرة، فعندما نمشى فى الشارع أو نركب تاكسيا نسمع دوما أصواتا متنوعة ومختلفة تصدر من عدة أماكن وقد أردت إظهار أقرب صوت لما نسمعه فى القاهرة دائما، لدرجة أننى فكرت فى عمل هذا الفيلم باستخدام كاميرا الموبايل، وبصراحة من ساعدنى فى هذه الأغانى كانت إذاعة نجوم إف إم التى أهدتنا الأغانى الموجودة وكل المقاطع الصوتية المستخدمة».
من جانبه مدح الفنان الشاب كريم قاسم التجربة والتعاون مع المخرج أحمد عبدالله فى هذا العمل قائلا: «تجربة التصوير الخارجى كانت من أمتع وأحب التجارب التى عشتها فى حياتها، وكانت مرضية جدا بالنسبة لى روحيا ونفسيا، وبصراحة أحمد عبدالله مخرج مرن كان يسمح لنا ببعض الارتجال وهذا أعطانا مساحات جميلة للتعبير وخلق أجواءً إيجابية، وهى تجربة اتمنى تكرارها».
ورغم شكواها من صعوبة إنتاج الفيلم، إلا أن الفنانة منى هلا العائدة للسينما بعد غياب قالت فى كلمتها بالندوة: «هالة لطفى منتجة ممتازة كنت تحاول دوما أن تريحنا، مثل المخرج تماما الذى تمتع بمرونة كبيرة وسمح لنا بالارتجال، وهى كانت تجرب جديدة عليّ كليا».
وعن انتقاد وُجِّه إلى الفنان شريف الدسوقى المشارك فى الفيلم بأنه تعمد تقليد طريقة الفنان الراحل محمد شرف، رد قائلا: «مع الأسف نحن لدينا موروث ثقافى أن أى فنان جديد نقوم بتقريب أدائه لفنان بعينه، واعتقد أن هذا ما حدث معى، ولكنى لم أقصد تقليد أى فنان آخر بل إنها طريقتى الخاصة»، وهنا تدخل المخرج أحمد عبدالله بقوله «شريف الدسوقى ممثل استثنائى وليس استنساخا لأى فنان آخر».
ومن ناحيتها، مدحت الفنانة سلوى محمد علي ــ التى حضرت لمشاهدة الفيلم ــ المخرج وقالت: «أشكركم على هذا الفيلم الذى أعاد الروح للفنانين، فقد جاء فى وقت مهم جدا، حيث توجد رؤية ضبابية وغير مكتملة لوضع أو مستقبل الفن حاليا، فجاء هذا الفيلم ليرد إلينا الروح ويقول لنا إنه باستطاعتنا العمل رغم الظروف الصعبة، ودائما أحمد عبدالله ما يستطيع إدخالنا فى عوالم جديدة ومختلفة مثلما فعل من قبل فى ميكروفون وديكور وهليوبوليس»، ووجهت كلامها لاحقا إلى منى هلا وقالت لها «ارجعى مصر واعملى من جديد، وكفاية قعدة فى أوروبا».
أما ختام الندوة فكان بكلمة للفنان الشاب أحمد مالك الذى أثنى على المخرج أحمد عبدالله وقال إن العمل معه يعطى مساحات من الحرية للممثل وهذا بالطبع يؤثر فى نفسية الفنان ويجعله يعمل بنفس صافية ورضا.
كانت الأمطار قد تسببت فى إلغاء السجادة الحمراء لفيلم «ليل/خارجي» الذى يمثل مصر بالمسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة الدولى، حيث كان من المقرر أن يسبق عرضه مرور نجومه على السجادة الحمراء والتسجيل مع الفضائيات والتقاط الصور، قبل أن يبدأ عرضه فى السابعة من مساء أمس الأول، ولكن ما حدث أنه قبل أن يصل النجوم ساءت أحوال الطقس هطلت الامطار مما اضطر إدارة الاوبرا لاطفاء انوار السجادة الحمراء، كما اضطر مراسلو الفضائيات أن يهربوا بكاميراتهم للاختباء من المطر.
ورغم ان الأمطار توقفت قبل بداية عرض الفيلم، الا إن ادارة الأوبرا لم تعد إضاءة السجادة الحمراء خوفا من حدوث ماس كهربى، واضطر نجوم الفيلم لالتقاط صورة جماعية على اضاءة الكاميرات.
يذكر أن الفيلم حضره، صناع الفيلم يتقدمهم المخرج أحمد عبدالله والمنتجة هالة لطفى، والأبطال منى هلا وكريم قاسم وأحمد مجدى وأحمد مالك وشريف الدسوقى وعمرو عابد والمؤلف شريف الألفى، كما حضر أيضا عدد كبير من نجوم الفن منهم يسرا وليلى علوى وشيرين رضا وأمينة خليل ولقاء الخميسى والمنتج محمد العدل والمؤلف تامر حبيب وآخرون، بالإضافة إلى ادارة مهرجان القاهرة متمثلة فى محمد حفظى رئيس المهرجان ومديره الفنى يوسف شريف رزق الله.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .