"حرمت يا بوجى..حرمت.. حرمت ترمرم..حرمت"

لا توجد أم أو أخت، لم تقل لابنها أو شقيقها عندما يصاب بمغص “حرمت يا بوجى..حرمت.. حرمت ترمرم..حرمت”، هذه الجملة هى الأشهر بمسلسل العرائس “بوجى وطمطم”، والذى يمثل تاريخ البراءة فى التلفزيون المصرى، فلم يكن هناك عائلة تجلس على مائدة الطعام دون أن تدير التلفزيون على الحلقة الجديد من “بوجى وطمطم”، والذى أصبح على مر السنين مثل المشهيات قبل الطعام، وليس المشهيات فقط بل هو إدمان الصغار والكبار على حد سواء، وكان من المستحيل أن تدخل بيت مصرى وقت الإفطار ولا تجد أمام عينك وجه طمطم الروز البرئ، ووجه بوجى الشقى وعم شكشك الفكاهى، ووجه الشقيان زيكو زيكا.ففى ظل تكنولوجيا صنع أفلام الكرتون وأفلام وبرامج العرائس لا أحد ينسى بوجى وطمطم، والذى يعتبر أيقونة فى هذا المجال، والدليل على ذلك أن بعضا من صناع بوجى طمطم أرادوا تكرار التجربة ولكنهم فشلوا، وأثبت أن هذه التجارب لا تكرر.بوجى وطمطم مسلسل عرائس مصرى من تأليف وإخراج الراحل رحمى، كان له تأثير كبير فى ثقافة الطفل المصرى والعربى وقد حاز المسلسل على متابعة الصغار والكبار، حيث ارتبط بوجدان الطفل لسنوات طويلة فى ليالى شهر رمضان، وكان له الفضل فى ارتباط الطفل المصرى بعروسة مصرية خالصة من البيئة المصرية الأصيلة مما كان له أكبر الأثر فى مواجهة الثقافات الغربية، وكان أول إنتاج له فى عام 1983 وتوالت الأجزاء بعد ذلك (حوالى 18 جزء)..ومنها بوجى وطمطم فى رمضان، الفيل الجميل، محطة فلافيلو، حكايات مع بوجى وطمطم، الفانوس السحرى، بوجى وطمطم وأسرار جحا، حبيبتى أسمها مصر، أولاد القمر، رشيد.
Source: http://www.youm7.com

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .