الكلمة الأولى لـ"المرأة" فى مسلسلات رمضان

تشهد دراما رمضان هذا العام، ظاهرة لافتة للنظر، وهى سيطرة قضايا المرأة وقصص النساء وتفوق الفنانات فى البطولات الجماعية على مسلسلات الشهر الكريم، ويعود الفضل فى ذلك لمؤلفيها ممن نسجوا خيوطا درامية تسمح بوجود عدد كبير من النجوم فى سياق الأحداث بشكل متناغم استطاع أن يجذب الشباب ممن تستهويهم الدراما الأجنبية التى تعتمد على نفس المنطق فى تقديم كم هائل من النجوم، وهو ما يشكل عامل جذب حقيقى لمشاهدة مثل هذه الأعمال.وتسيطر قضايا المرأة وهمومها ومشاكلها على دراما البطولات الجماعية، وتأتى فى مقدمة هذه المسلسلات مسلسل «ألف ليلة وليلة» حيث تظهر نيكول سابا مع عدد كبير من النجوم ومنهم شريف منير وآسر ياسين، وتدور أحداث القصة الأساسية بالعمل حول شهرزاد التى تقرر الانتقام، والحصول على حقوق جميع السيدات اللاتى تعرضن للظلم من «شهريار».ثانى تلك المسلسلات هو مسلسل «العهد» للنجوم غادة عادل وهنا شيحة، وآسر ياسين، وصبرى فواز، وصبا مبارك، وهو العمل الذى يدور حول قرية ملعونة تحكمها النساء، وتدور الأحداث فى إطار بين الخير والشر، وفكرة الصراع على السلطة الذى تعيشه صبا مبارك للحصول على كرسى الحكم من والدها، والحفاظ عليه فيما بعد.وينافس مسلسل «أرض النعام»، والذى يقوم ببطولته النجوم والنجمات زينة ورانيا يوسف وأحمد زاهر وسوسن بدر ومحمد محمود عبدالعزيز وأحمد فؤاد سليم، تأليف ناصر عبدالرحمن، وإخراج غادة سليم، أيضا بقصة نسائية تعتبر هى محور الأحداث، وتدور حول فتاة تجسد دورها زينة، وهى الفتاة التى تنشأ فى دار رعاية أيتام، مما يجعلها تصاب بحالة من الاكتئاب بعد وصولها لسن الشباب، بينما تجسد رانيا يوسف دور امرأة تصاب بحادث يقلب حياتها رأسا على عقب، ويدخلها فى أزمة نفسية.النجمتان سمية الخشاب وفيفى عبده تعودان مرة أخرى بمسلسل «يا أنا يا انتى» وهو العمل الذى تدور أحداثه فى إطار كوميدى اجتماعى، حول قصة نسائية لشخصيتين كوميديتين تربطهما علاقة صداقة قوية منذ الصغر، وفجأة تقعان ضحية لعملية نصب واحتيال بسبب اختلافهما الدائم.ورغم الصداقة القوية التى تجمع النجمتين فى المسلسل، فإن هذا لا يمنع المنافسة بينهما على قلب رجل واحد، ويشارك فيفى عبده وسمية الخشاب بطولة المسلسل، عدد كبير من النجوم منهم محمود الجندى وسامح الصريطى وصبرى عبدالمنعم ولطفى لبيب وحجاج عبدالعظيم وسهر الصايغ وعلى عبدالرحيم وميدو ماهر، وعدد آخر من الوجوه الشابة، والمسلسل من تأليف فتحى الجندى وإخراج ياسر زايد.وينتمى مسلسل «البيوت أسرار» لمسلسلات البطولة الجماعية، من بطولة هنا شيحة وأيتن عامر وشيرى عادل ونسرين أمين، وتدور أحداثه حول عالم المرأة والنساء من الناحية الاجتماعية وعلاقة المرأة بالمجتمع وعائلتها وأصدقائها من خلال عرض بعض الوقائع الاجتماعية التى تمر بها أى فتاة خلال حياتها.مسلسل «بين السرايات» يدور كذلك داخل هذا الحى المفعم بالأحداث والتفاصيل، حيث يرصد المسلسل واقع ما يدور فى المنطقة، ويتطرّق إلى المشاكل الاجتماعية والاقتصادية الموجودة فى هذا العالم الذى يعتمد القاطنون فيه على طلاب الجامعة لكسب رزقهم، وذلك من خلال النجمات أيتن عامر وسيمون وروجينا ونجلاء بدر ونسرين أمين والتى تتضافر قصصهن وهمومهن ومشاكلهن مع النجوم الرجال بالعمل باسم سمرة وصبرى فواز وسيد رجب.فيما يجمع مسلسل «حوارى بوخارست» أمير كرارة بالسيناريست هشام هلال للمرة الرابعة على التوالى بعد مسلسلات «طرف ثالث» و«تحت الأرض» و«أنا عشقت»، من إخراج محمد بكير، وإنتاج دينا كريم، ويعد هو الآخر من الأعمال الجماعية، ورغم أن العمل يدور حول بوخاريست الذى يجسد دوره أمير كرارة فإنه يرصد من خلال نجماته الراقصة دينا وعلا غانم ومى سليم وميريهان حسين ودنيا عبدالعزيز وميسرة وسارة سلامة، العديد من القضايا والأزمات التى تعانى منها المرأة من خلال تلك الشخصيات كنموذج داخل سياق الأحداث.الجزء الثانى من مسلسل «أريد رجلًا» هو الآخر من الأعمال الجماعية، والتى تسيطر عليها قضايا المرأة، خاصة وأنه مأخوذ عن رواية للكاتبة نور عبدالمجيد، حيث يدور حول مشكلة نشأت بين زوجين وتحولت إلى قضية رأى عام تتصدر صفحات الصحف اليومية.وتستند قصة المسلسل المكون من 60 حلقة، مقسمة على جزأين، حول المستشار سليم عبدالمجيد «إياد نصار»، الذى تجبره والدته على الزواج بامرأة أخرى بالرغم من حبه الشديد لزوجته أمينة «مريم حسن» التى تنحدر من عائلة أرستقراطية، ورزق منها بابنتين، إلا أنها لا تستطيع الحمل والإنجاب مرة أخرى، مما يشكله من خطورة على صحتها، وقد يودى بحياتها.وبضغط من يامنة «سهير المرشدى» والدة سليم، يتزوج سليم سرًا من فتاة صعيدية من طبقة الفلاحين، عسى أن يرزق بالولد الذى يتمناه تتوالى أحداث المسلسل، وتكتشف أمينة زوجته المخلصة خبر زواجه الثانى فتشعر بظلم شديد، ومع إثبات العلم أن تحديد جنس الجنين يعتمد على جينات الأب وليس الأم، تقوم أمينة بالتصرف قانونيا للحفاظ على حقها وحق كل امرأة، وتحول قصتها إلى قضية رأى عام تشغل الشارع المصرى.ورغم أن مسلسل «زواج بالإكراه»، بطولته تحسب للنجمة زينة، لكنه يعد مبارزة جماعية فى الأداء، ويتناول أيضا جزءا من هموم ومشاكل المرأة التى تعانى منها السيدات فى المجتمعات، وهو العمل الذى ينتمى لنوعية الأعمال الدرامية الـ60 حلقة، ويدور حول فتاة ثرية تتعرَض لحادثة مرورية وتحتاج إلى نقل دم سريع، يتصادف أن تتطابق فصيلة دمها مع فصيلة دم سائقها الخاص، وينقل لها دمًا منه دون أن يعلم أنه هو نفسه مريض بالإيدز وينتقل إليها المرض، لتنقلب حياة الشابة إلى تعاسة وانتظار للموت، وتحب شابًّا جديدًا فى شركة أبيها اسمه «أحمد»، لكنه لا يبادلها الحب لأنه يحب «هند» التى هو على وشك الزواج بها، يقوم والدها «سعيد الكومى» بتهديده بقتل خطيبته وأقاربه حتى يجبره على الزواج من ابنته المريضة بالإيدز، وتتوالى الأحداث.ويشارك فى بطولة «زواج بالإكراه» نخبة كبيرة من النجوم مثل النجمة زينة وأحمد فهمى ومحسن محيى الدين وفيدرا وفرح يوسف وتامر يسرى وسحر رامى ومحمود الجندى وعمرو رمزى وعمرو عبدالعزيز وناهد رشدى وإيناس عز الدين وأيمن عزب وجيهان عبدالعظيم، ومن تأليف أكرم مصطفى، وإنتاج «MBA» للمنتج محمود شميس، وإخراج إيمان حداد.
Source: http://www.youm7.com

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .