الاحتفال ب50 عاما على أوسكار سيدنى بواتيه

نشر فى : الأربعاء 15 أغسطس 2018 – 8:04 م | آخر تحديث : الأربعاء 15 أغسطس 2018 – 8:04 م

النجم الأمريكى يندهش من عدم التحدث عن تمثيله وأدائه.. والاهتمام بكونه من أصول إفريقية
احتفلت مجلة (فارايتي) الأمريكية بمرور 50 عاما على حصول النجم الأمريكى الأسمر سيدنى بواتييه، على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل، والذى أحدث حصوله عليها انقلابًا فنيًا فى الأوساط السينمائية.
وأعرب بواتيه عن استغرابه واندهاشه لعدم التحدث عن تمثيله وأدائه والاهتمام فقط بكونه من أصول إفريقية، كما اعترض على وضع السود فى الولايات المتحدة والتفرقة العنصرية بين البيض والسود.
يعتبر سيدنى بواتيه من أوائل الأمريكيين الأفارقة الذين اخترقوا أجواء السينما الأمريكية وهوليوود ضد أجواء التعصب العرقى، كان من بين أول الأمريكيين الأفارقة الذين حازوا على جائزة الأوسكار الأمريكية. من أهم أدواره فى حياته الفنية المبكرة هو فيلم «خمن من سيأتى للعشاء» الذى تدور احداثه حول الفتاة اللليبرالية النزعة المتحررة الفكر التى التقت أثناء عطلة بهاواى جوانا درايتون بالدكتور جون برنتيس (سيدنى بواتيه) وتحابا ورغم ان جوانا بيضاء والدكتور جون اسود فإنها وافقت على الزواج به. كان الدكتور جون شاب أرمل متخرجا من المدرسة العليا للطب، وهو مهذب وسيم أنيق ومن عائلة محترمة بكاليفورنيا ومثالى، اتصلت جوانا بوالديها فى سان فرانسيسكو تخبرهم بحضورها ومعها خطيبها دكتور جون على العشاء. كان والدها ماثيو درايتون يعمل محررا فى صحيفة الجارديان وكانت والدتها كريستينا تمتلك معرضا للفنون، وكل منهما له آراؤه الليبرالية. وقد اتصل دكتور جون بوالده السيد برنتيس رجل البريد المتقاعد، ووالدته السيدة برنتيس للطيران من لوس انجلوس لسان فرانسيسكو لحضور العشاء والتعرف على أهل خطيبته جوانا، لإنه يود إتمام كل شىء بسرعة، حيث سيسافر مع عروسه لجنيف لتسلم عمله الجديد فى منظمة الصحة العالمية، ولم يكن والداه يعلمان ان العروس بيضاء. وقام الاب ماثيو بدعوة صديق العائلة القس الإيرلندى مونسينيور ريان. ويناقش الجميع بحرية مشاكل العروسين، وبالأخص اقتران عائلة بيضاء بأخرى سمراء، ولكل منهما تحفظاته.
ومثل فى عقد التسعينيات فيلما عن حياة المناضل الأفريقى نيلسون مانديلا. وقد حصل أيضا عام 1999 على الترتيب 22 لأفضل ممثلى السينما الأمريكية على الإطلاق عبر 100 عام وذلك ضمن فاعليات يقوم بها معهد الفيلم الأمريكى.
كما قدم سيدنى بواتيه فيلم «احذية رياضية» والذى تدور قصة الفيلم حول مارتن، رئيس فريق من المتخصصين فى مجال أمن الحسابات الآلية، الذى يتلقى تفاوضا من مسئولى الأمن القومى للحصول على (صندوق أسود) وهو اختراع عالم رياضيات روسى.
كما قدم فيلم بقعة زرقاء التى دارت احداثه فى إطار درامى رومانسى حيث تصاب (سيلينا) بالعمى فى حادثة تتسبب فيها أمها عندما كانت فى الخامسة من عمرها، تقضى الفتاة السنوات الثلاث عشرة التالية فى الظلام فى تلك الشقة الضيقة بـ(لوس أنجلوس) بصحبة الأم، والجد. فى أحد الأيام تلتقى (سيلينا) مع (جوردون) فى حديقة عامة، يأسرها (جوردون) بمعاملته الرقيقة الطيبة، وسرعان ما تقع فى غرامه غير عالمة بأنه أسمر البشرة، تستمر (سيلينا) فى لقاء (جوردون) الذى يقوم بتعليمها العديد من الأشياء، ولكن أمها قاسية القلب تحاول منعها من مقابلته، وتسعى لإنهاء هذه العلاقة،
وكذلك فيلم «أعظم قصة رويت على الاطلاق».

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*