«الأخنف والسفاح وفارس» تناوبوا على اغتصاب صديق التسول وقتله بكفر الشيخ

مصطفى عطية
نشر فى : الخميس 5 ديسمبر 2019 – 12:30 ص | آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 – 12:30 ص

نجح قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء الدين سليم، في كشف غموض واقعة العثور على جثة طفل عار موثوق اليدين والقدمين بمياه ترعة بكفر الشيخ.

وتبين من خلال التحريات أن مرتكبي الواقعة 3 أصدقاء للمجني عليه يتسولون جميعًا بمحطات السكة الحديد والميادين العامة، حيث جاءت تفاصيل الواقعة على النحو التالي: “في يوم الواقعة اصطحبوا المجني عليه إلى حجرة مهجورة للتعدي عليها جنسيًا، وعندما قاومهم تعدوا عليه بالضرب، وجردوه من ملابسه، وأوثقوه بقطع قماش من يديه وقدميه، وتعدوا عليه بجزع شجرة حتى خارت قواه وتناوبوا التعدى عليه ثم قاموا بضربه على رأسه فأودوا بحياته”.

البداية بورود بلاغ لمركز كفر الشيخ 29 نوفمبر الماضي بالعثور على جثة لطفل مجهول بالعقد الثانى من العمر بدون ملابس موثوق اليدين والقدمين بمياه ترعة رئيفة خلف قرية الحمراوي دائرة المركز، و بها كسر بعظام الجمجمة، والعثور على ملابس داخل قطعة أرض زراعية متاخمة للمجرى المائي للترعة، وكذا آثار دماء متناثرة بمنطقة العثور.

وبفحص حالات الغياب تم تحديد شخصية المجنى عليه، وتبين أنه طفل 11 عامًا، مقيم بقرية دائرة مركز فوة والمبلغ بغيابه بتاريخ 6 نوفمبر بالمركز، وذلك من خلال إبلاغ والده 35 عامًا، عامل مُقيم بذات الناحية والذى قرر بغياب ابنه منذ 3 نوفمبر، وبعرض الجثة على والد المجني عليه وطليقته “والدة الطفل تعرفا جثته”.

وأسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام ، وبمشاركة مباحث كفر الشيخ بيقادة اللواء هيثم عطا مدير المباحث، عن ان مرتكبى الواقعة كل من: “3عاطلين ” وشهرتهم (عبده الأخنف، حمادة السفح ، فارس ) ، سن 17 و15 و10 أعوام ، لهم معلومات جنائية”.

وبتقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهم ,بمواجهتهم أقروا بها واعترفوا تفصيليًا بارتكابهم الواقعة، وقرروا بإرتباطهم بعلاقة صداقة بالمجنى عليه وتسولهم جميعًا بمحطات السكة الحديد، والميادين العامة.

عن 7Star

مهتم بمجال ال SEO , اقدم لكم موقع اخبار 7 نجوم كل اللي انت عايزة هتلاقيه في المدونة , اخبار عاجلة , اخبار الفن , مقالات ثقف نفسك , ومعلومات هامة .